الأسد يؤيد في الرياض مبادرة السلام السعودية   
الثلاثاء 20/12/1422 هـ - الموافق 5/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس الأسد مع الأمير عبد الله بن عبد العزيز (أرشيف)
أعرب الرئيس السوري بشار الأسد عن تأييد بلاده ومساندتها لمبادرة ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز لتحقيق السلام في الشرق الأوسط, حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية. وجاءت تصريحات الأسد عقب محادثات أجراها اليوم مع ولي العهد السعودي بشأن ملف الصراع العربي الإسرائيلي.

ونقلت الوكالة عن مصدر سعودي رسمي إن "الرئيس بشار الأسد أعرب عن تأييد ومساندة بلاده لتلك الرؤية التي تهدف إلى الوصول إلى حل عادل وشامل للنزاع في المنطقة". وقد اجتمع الرئيس السوري مساء اليوم مع الأمير عبد الله بن عبد العزيز وبحث معه مبادرته للسلام في الشرق الأوسط قبل أن يغادر جدة في ختام زيارة خاطفة للسعودية.

وأوضحت الوكالة أن المحادثات التي أجراها الأمير عبد الله مع الرئيس الأسد كانت إيجابية وناجحة, وأن وجهات النظر كانت متطابقة بشأن جميع الموضوعات التي تم بحثها, مضيفة أن المبادرة السعودية كانت محورا رئيسيا في المحادثات بين الأمير والرئيس الزائر.

وتنص مبادرة الأمير عبد الله على تطبيع تام للعلاقات بين الدول العربية وإسرائيل في مقابل انسحاب الأخيرة من جميع الأراضي العربية التي احتلتها عام 1967, ومن المقرر أن تطرح مبادرة الأمير عبد الله خلال القمة العربية المقرر عقدها في 27 و28 مارس/ آذار في بيروت بعدما لقيت تأييد عدد من الدول العربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة