150 مهاجرا حاولوا التسلل لبريطانيا عبر نفق المانش   
الأربعاء 11/10/1422 هـ - الموافق 26/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطيان فرنسيان يعتقلان عدداً من طالبي اللجوء بعد عبورهم نفق المانش
أعلن مسؤولون فرنسيون أن حوالي 150 مهاجرا اقتحموا الحواجز الأمنية بنفق المانش في محاولة للدخول إلى بريطانيا بصورة غير قانونية في وقت متأخر من مساء أمس مما أدى إلى توقف حركة القطارات المارة عبر النفق.

وقالت مصادر الشرطة الفرنسية إنه تم اعتقال 100 مهاجر ومازالت الشرطة تطارد نحو 50 آخرين، في حين ذكرت الشرطة البريطانية من جانبها أنها تطارد المهاجرين المتسللين من الجانب الثاني من النفق.

وأوضحت متحدثة باسم يوروتانيل التي تقوم على إدارة خط السكك الحديدية المار تحت بحر المانش بين فرنسا وبريطانيا "أن مجموعة من نحو 50 شخصا استطاعت دخول المنطقة بعد أن تمكنوا من تجاوز الحواجز الإلكترونية". وأضافت أن عدد أفراد الأمن في مكان الحادث لم يكن كافيا لمنع المهاجرين المتسللين وهو ما أدى إلى دخولهم نفق السكك الحديدية. وقالت إن حركة مرور الركاب والبضائع تم إيقافها "لأغراض أمنية".

ولم يصب أحد بسوء في الحادث الذي يقع ضمن سلسلة من الحوادث التي يحاول خلالها المهاجرون غير القانونيين الوصول إلى بريطانيا. ولم تعرف بعد جنسيات أولئك المهاجرين.

وتقل حركة مرور القطارات عبر النفق في عيد الميلاد الأمر الذي يتيح للمهاجرين فرصة أفضل للمشي مسافة 40 كلم أو نحو ذلك دون أن ترصدهم السلطات. وتم نقل المهاجرين المائة الذين اعتقلتهم السلطات الفرنسية إلى مركز للصليب الأحمر في سانجات القريبة ليلتحقوا بنحو ألف شخص آخر من المهاجرين غير القانونيين الموجودين هناك.

وتمارس بريطانيا ضغوطا على فرنسا لبذل مزيد من الجهد من أجل منع المهاجرين من دخول النفق والوصول عبره للأراضي البريطانية، غير أن المسؤولين الفرنسيين يلقون باللوم على قوانين اللجوء البريطانية المتحررة نسبيا والتي تجعل المهاجرين الفقراء يرون فيها "أرض الأحلام". وتتعرض حكومة حزب العمال التي يرأسها رئيس الوزراء البريطاني توني بلير لضغوط شديدة من أحزاب المعارضة وأجهزة الإعلام لإظهار عدم تساهلها في مسألة اللجوء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة