جنيف تستضيف قمة لتقنية المعلومات   
الأحد 1424/10/14 هـ - الموافق 7/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدول النامية طالبت بأن يكون للمنظمات العالمية دور في إدارة شبكة الإنترنت (أرشيف)
تمكن اجتماع تمهيدي يسبق القمة العالمية لتكنولوجيا المعلومات من الوصول إلى اتفاق حول حقوق الإنسان وإدارة شبكة الإنترنت، وذلك حتى لا يتحول الاجتماع المقرر عقده هذا الأسبوع في جنيف إلى حرب بين الدول الغنية والفقيرة.

وقد استطاع المفاوضون تقريب شقة الخلاف بعد مطالبة الدول النامية بدور رئيسي للمنظمات العالمية في إدارة شبكة الإنترنت التي تتحكم فيها شركات خاصة تابعة للدول المتقدمة.

وعلى صعيد حقوق الإنسان استطاع المفاوضون تجاوز الخلافات حول حرية التعبير عن الرأي التي تحاول دول مثل الصين وإيران ربطها بعبارات مثل الواجبات تجاه المجتمع.

وتبقى المسألة الوحيدة المعلقة هي ما إذا كانت الدول ستوافق على إنشاء صندوق دولي خاص لمساعدة الدول الفقيرة -خاصة في أفريقيا- لتمويل إنشاء شبكات تكنولوجيا المعلومات.

يشار إلى أن القمة العالمية لتكنولوجيا المعلومات ستعقد بين 10 و12 ديسمبر/ كانون الأول في جنيف ويحضرها أكثر من 60 رئيس دولة وحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة