بوتين يتوجه إلى إسرائيل بعد مصر   
الأربعاء 1426/3/19 هـ - الموافق 27/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:26 (مكة المكرمة)، 9:26 (غرينتش)

قضايا ساخنة مطروحة على طاولة المباحثات الروسية الإسرائيلية (رويترز-أرشيف)

يصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت متأخر اليوم إلى إسرائيل، بعد زيارة قام بها إلى مصر في جولة تاريخية للشرق الأوسط هي الأولى على هذا المستوى منذ ما يزيد عن 40 عاما.

ويسعى الرئيس بوتين خلال زيارته التي تستمر ثلاثة أيام إلى تحسين علاقات بلاده مع إسرائيل بعد عقود من التوتر مع الاتحاد السوفياتي السابق وللتأكيد على الدور الروسي في منطقة الشرق الأوسط.

ومن المتوقع أن تتطرق محادثات الرئيس بوتين لعدد من القضايا التي تهدد العلاقات بين الجانبين ومن بينها صفقة بيع صواريخ إلى سوريا وهو ما تضغط إسرائيل لمنعه، إضافة إلى المساعدات النووية التي تقدمها موسكو لإيران التي تخشى إسرائيل أن تتحول إلى قوة نووية.

كما يتوقع أن تخيم قضية تسليم ثلاثة من كبار رجال الأعمال الفارين من روسيا على المباحثات، رغم تأكيد المسؤولين الإسرائيليين بأن قضيتهم ليست رئيسية في المباحثات التي يجريها بوتين في إسرائيل.

وقد يطلب بوتين من إسرائيل تسليم رجال الأعمال الروس ومن بينهم الإمبراطور الإعلامي فلاديمير جوسينسكي والمدير التنفيذي السابق لشركة يوكوس النفطية الروسية ليونيد نيفزلين الذين يعيشون في إسرائيل ويواجهون اتهامات في روسيا.

واستبق مسؤول في رئاسة الحكومة الإسرائيلية المباحثات قائلا إن إسرائيل سترفض أي طلب بتسليم رجال الأعمال الروس، "لا نعتقد أن بوتين سيقدم طلبا بالتسليم.. لكن في حال قيامه بذلك فإننا سنرفض الطلب في الحال".

يذكر أن الاتحاد السوفياتي السابق ساند إسرائيل طوال فترة قيامها عام 1948 ولكنه تحول بعد ذلك عن موقفه لصالح الدول العربية.

وتحسنت العلاقات بين الجانبين بعد انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991 لا سيما خلال فترة حكم الرئيس بوتين الذي يسعى إلى دفع مصالح روسيا الاقتصادية قدما.

وسيختتم الرئيس الروسي جولته في الأراضي الفلسطينية غدا الخميس باجتماع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس برام الله.

بوتين يبحث في القاهرة سبل تفعيل العلاقات بين البلدين (الفرنسية)

بوتين في القاهرة
وكان الرئيس بوتين أجرى مباحثات مع نظيره المصري حسني مبارك في القاهرة أمس تطرق خلالها لعدد من القضايا من بينها سبل تنشيط عملية السلام في الشرق الأوسط وتفعيل العلاقات بين البلدين فضلا عن تنشيط التعاون الاقتصادي بينهما.

ومن المقرر أن يجري الزعيمان جولة ثانية من المحادثات اليوم.

وسيتناول الرئيسان دعم المبادلات التجارية التي تضاعفت خلال 2004 لتصل إلى 834 مليون دولار, حسب الكرملين.

وتأمل مصر أن تصبح أحد كبار مصدري الغاز الطبيعي وترغب في استيراد تكنولوجيا روسية لتطوير صناعتها في هذا المجال، في حين ترغب موسكو في عقد صفقات أسلحة مع القاهرة تشمل بيعها معدات طيران وأنظمة صواريخ دفاعات جوية.

ويتوقع أن تتطرق محادثات بوتين مع نظيره المصري كذلك إلى السياحة حيث استقبلت مصر, وفقا للمصادر الروسية "650 ألف سائح روسي عام 2004".

كما أن مسألة إصلاح الأمم المتحدة ستشغل حيزا هاما من المحادثات، حيث ترغب مصر في الحصول على دعم روسيا لحصولها على مقعد دائم في مجلس الأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة