مقتل ثلاثة ضباط إيرانيين بسوريا   
الخميس 1437/2/29 هـ - الموافق 10/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:41 (مكة المكرمة)، 19:41 (غرينتش)

ذكرت مصادر إعلامية إيرانية أن ثلاثة ضباط من الحرس الثوري -أحدهم برتبة رائد- قتلوا بمعارك في سوريا.

وأوضحت المصادر أن الرائد سجاد مرادي والملازمين يحيى براتي ومرتضى زارع قتلوا في مواجهات مع من سمتهم عناصر "التكفير والإرهاب" في سوريا.

كما ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن عنصري قوات التعبئة أحمد كراني وإرشاد بهوندي قتلا أيضا خلال معارك في سوريا.

ويأتي ذلك بعد إعلان المصادر الإيرانية مؤخرا مقتل العقيد في القوات البحرية التابعة للحرس الثوري ستار محمودي خلال قيامه بمهامه مستشارا عسكريا في مدينة اللاذقية على الساحل السوري.

وبهذا يرتفع عدد القتلى من العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى 92 منذ إعلان الحرس الثوري زيادة أعداد مستشاريه العسكريين هناك، تزامنا مع بدء روسيا ضرباتها الجوية في سوريا قبل نحو شهرين.

وبلغت خسائر إيران في سوريا خلال الأشهر الأخيرة نحو خمسمئة عسكري، بينهم نحو ثلاثين من القادة رفيعي المستوى، بحسب وسائل إعلام إيرانية وأخرى تابعة للمعارضة السورية.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن في أكتوبر/تشرين الأول الماضي مقتل الجنرال حسين همداني في سوريا عندما كان يقوم بمهام استشارية. وهمداني نائب قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني الذي أشارت أنباء -نفتها إيران- عن إصابته بريف حلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة