بؤرة ثانية لإنفلونزا الطيور بالسعودية ونفوق 90 ألف طائر   
السبت 1428/11/7 هـ - الموافق 17/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:33 (مكة المكرمة)، 4:33 (غرينتش)
السلطات السعودية أكدت عدم وجود إصابات بشرية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت السعودية نفوق نحو 90 ألف طائر في مزرعتين غرب العاصمة الرياض يشتبه بإصابتهما بفيروس إنفلونزا الطيور. وقالت المصادر الرسمية إنه لم تسجل إصابة بشرية بين العاملين في المزرعتين المشار إليهما.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن وزير الزراعة السعودي فهد بالغنيم قوله إن نفوق تلك الكميات من الدجاج يجيء بعد يومين من الإعلان عن العثور على بؤرة أولى للمرض جنوب العاصمة.

وأكد بالغنيم في تصريحات نشرتها الصحف السعودية عقب زيارته لمزرعتين في الخرج "أن نحو 50 ألفا من الدجاج اللاحم نفقت الخميس في إحدى المزارع بمدينة المزاحمية، فيما نفق 40 ألفا الخميس أيضا في مزرعة قريبة انتقلت إليها العدوى".

وقال الوزير "إن الوزارة شكلت فرقا مركزية لاتخاذ كل الإجراءات والاحتياطات الضرورية التي تحول دون انتشار المرض في بعض مزارع الدواجن الأخرى بالمنطقة".

وأكد بالغنيم أن "هذه الإصابة لا تمثل أي خطر أو ضرر في استهلاك الدواجن التي تنتجها المشاريع المحلية في السعودية وتخضع دائما للمتابعة والرقابة المستمرة"، مشيرا إلى "أنه لم تسجل إصابة بشرية بين العاملين في المزرعتين المشار إليهما".

وكانت وزارة الزراعة السعودية أعلنت الأربعاء العثور على إصابة بفيروس إتش5إن1 لإنفلونزا الطيور في مزرعة لإنتاج لحوم الدواجن في الخرج على بعد 80 كلم جنوب الرياض حيث تم القضاء على 50 ألفا منها لمنع انتشار الوباء.

وهذه أولى الإصابات التي تسجل بإنفلونزا الطيور في السعودية منذ مارس/ آذار الماضي عندما عثر على إصابات بالفيروس بين طيور مثل الببغاء والطاووس والنعام والديوك الرومية في مزرعة شرق البلاد.

يشار إلى أن فيروس "إتش5إن1" كان ظهر في الكويت المجاورة للسعودية في فبراير/ شباط الماضي واستوجب القضاء على 7.1 ملايين طير داجن لكن لم تسجل أي إصابة بشرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة