حركة مجتمع السلم تطالب بإقالة أويحيى   
الثلاثاء 1422/12/28 هـ - الموافق 12/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)


طالبت حركة مجتمع السلم في الجزائر بإقالة وزير العدل أحمد أويحيى من منصبه ضمانا لحيادية الانتخابات التشريعية القادمة, وقالت إنه لا يمكن أن يظل مسؤول حزبي على رأس وزارة تشارك في إدارة العملية الانتخابية.

وقالت صحيفة الخبر الجزائرية إن حركة "حمس" التي يتزعمها محفوظ نحناح أشارت إلى أن أويحيى يشغل منصب الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، وهو ما يخل بحيادية الإدارة المشرفة على الانتخابات ويجعل الشك في استعمال النفوذ والوسائل العمومية للأغراض الحزبية الانتخابية أمرا واردا.

وقالت الحركة ردا على مذكرة الرئاسة الموجهة إلى الأحزاب لتقديم المقترحات حول آلية مراقبة الانتخابات التشريعية التي ستجرى في نهاية مايو/أيار المقبل إن من الشروط الأخرى لضمان نزاهة الانتخابات رفع كل أشكال الضغط الأمني والكشف عن عمليات التزوير التي حدثت في الانتخابات المحلية عام 1997.

وطالبت الحركة برفع حالة الطوارئ في الأماكن التي تتمتع بحالة من الاستقرار, على أن تشمل الانتخابات كامل التراب الوطني دون استثناء لأي ولاية ولو اقتضى الأمر تمديد فترة الانتخابات يوما أو يومين. ودعت الحركة إلى حيادية وسائل الإعلام والتعامل بإنصاف ومساواة مع كل المرشحين والتخلي عن التجارب السابقة في هذا المجال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة