مصر تصادر كتاب "شفرة دافنشي" وتمنع دخول الفيلم   
الاثنين 1427/5/29 هـ - الموافق 26/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:39 (مكة المكرمة)، 14:39 (غرينتش)
شفرة دافنشي (يمين) يثير جدلا واسعا (الفرنسية)
قررت وزارة الثقافة المصرية مصادرة كتاب "شفرة دافنشي" ومنع دخول الفيلم المأخوذ عنه "لإساءتهما للدين المسيحي".
 
وقال وزير الثقافة فاروق حسني في بيان بمجلس الشعب -أحد مجلسي البرلمان- إن الوزارة ستصادر الكتاب وتمنع دخول الفيلم، موضحا أن نسخ الفيلم التي دخلت مصر لم تدخل بطريق رسمي "إنما من خلال  القرصنة".
 
وتضامن أعضاء المجلس ورئيسه فتحي سرور مع طلب نواب مسيحيين رفض الفيلم حيث حضرت النائبة جورجيت صبحي إلى جلسة المناقشة ومعها نسختان من الكتاب إحداهما ترجمة عربية له, وقالت وهي تلوح بالنسختين "الكتاب يتضمن إساءة بالغة للمسيح ويسيئ للدين المسيحي والدين الإسلامي".
 
وقال حسين إبراهيم عضو المجلس عن جماعة الإخوان المسلمين "نحن مع الإبداع لكن كما رفضنا الإساءة للرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) في واقعة الرسوم التي سخرت منه في صحيفة دانماركية نرفض الإساءة للسيد المسيح والسيدة مريم العذراء".
 
من ناحيته قال فاروق حسني إنه يتفق مع كل ما قيل، مضيفا "هذا الفيلم لن يسمح له رقابيا بالعرض في مصر لأنه يسيئ للأديان, تحدثنا مع الشركة التي تعاقدت على توزيع الفيلم وقالت لنا إنها أجلت توزيعه إلى أجل غير مسمى".
 
وطالب النواب بمعاقبة من أدخلوا كتاب "شفرة دافنشي" إلى مصر ومن قاموا بتوزيعه بطريقة غير مشروعة, كما صادرت شرطة المصنفات الفنية المصرية من جانبها ألفي نسخة مقلدة من الفيلم مطلع يونيو/حزيران الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة