رئيس إندونيسيا يلغي زيارة لهولندا   
الأربعاء 1431/10/28 هـ - الموافق 6/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:32 (مكة المكرمة)، 15:32 (غرينتش)
يديونو ألغى الزيارة بسبب دعوى قضائية تتهمه بانتهاك حقوق الإنسان (الفرنسية-أرشيف)
محمود العدم-جاكرتا
قال الرئيس الإندونيسي سيسلو بامبنغ يديونو إنه ألغى زيارة له إلى هولندا بسبب دعوى قضائية تتعلق بانتهاكات لحقوق الإنسان رفعتها جماعة انفصالية تطلق على نفسها "جمهورية جنوب مالوكو" تطالب بالاستقلال عن إندونيسيا.
 
وقال يديونو في مؤتمر صحفي عقده في مطار سوكارنو-هاتا الدولي قرب العاصمة جاكرتا أمس الثلاثاء إنه اضطر لهذه الخطوة "لإنقاذ شرف البلاد", معتبرا "أن إتمام الزيارة في هذا الوقت من شأنه أن يفضي إلى ملابسات وتعقيدات لن تفيد أحدا".
 
وأوضح أن "حركة برزت مؤخرا تلاحق إندونيسيا بخصوص حقوق الإنسان، ولا يقف الأمر عند هذا الحد، بل يرغبون في إلقاء القبض علي بمجرد أن تطأ قدماي هولندا".
 
وكان أعضاء من الوفد المرافق للرئيس قد أخذوا مقاعدهم بالطائرة قبل أن يبلغوا فجأة بإلغاء الرحلة.
 
واعتبر البرلمان الإندونيسي إلغاء الزيارة "قرارا حكيما وصحيحا", وعبر أعضاء البرلمان عن تأييدهم لقرار الرئيس, واعتبر أنيس متى نائب رئيس البرلمان "أن ذلك لن يضر بالعلاقات مع هولندا".
 
من جانبها أعربت الحكومة الهولندية عن أسفها لإلغاء الزيارة, وقالت في بيان إنها "ستؤمن للرئيس حصانة من أي محاكمة ذات طابع جنائي".
 
يشار إلى أن القوات الإندونيسية سحقت الحركة الانفصالية في إقليم مالوكو بعيد الإعلان عن استقلالها في العام 1950, غير أن نشاط هذه المجموعة برز مرة أخرى إبان الإطاحة بالرئيس الأسبق سوهارتو عام 1998.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة