أردوغان يحث على توحيد الصفوف بعد الانتخابات   
الاثنين 1437/1/21 هـ - الموافق 2/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:43 (مكة المكرمة)، 14:43 (غرينتش)

حث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الشعب التركي على توحيد الصفوف عقب فوز حزب العدالة والتنمية التركي في الانتخابات البرلمانية التي أجريت الأحد، في وقت خيمت فيه أجواء من الصدمة على أحزاب المعارضة.

وقال أردوغان -في تصريح للصحفيين- "إن لم نحم بلادنا من شرقها إلى غربها، ومن شمالها إلى جنوبها فإن مؤامرات كبيرة تحاك لنا، كما ترون".

وأكد على وجود أربعة عناوين رئيسية لا غنى عنها، وهي "شعب واحد" و"علم واحد" و"وطن واحد" و"دولة واحدة"، مشددا على ضرورة إثراء هذه العناوين وتعزيزها للرد على المكائد الموجهة إلى تركيا.

من جهة أخرى، عبّر أردوغان عن استغرابه من تغطية بعض وسائل الإعلام الأجنبية لنتائج هذا الاقتراع، وأوضح أن اللجنة العليا للانتخابات -بحسب بيانها أمس- ستعلن النتائج الرسمية النهائية بعد حوالي أسبوعين، مضيفا "على العالم بأسره أن يبدي احترمه للنتائج. لم أر في العالم كله نضوجا بهذا القدر".

وكان أردوغان قد قال الأحد -في بيان مكتوب في أول تعليق على نتائج الانتخابات- إن الناخبين الأتراك صوتوا لصالح وحدة وسيادة تركيا، معتبرا أن أهم رسالة لنتيجة الانتخابات هي تلك الموجهة لـحزب العمال الكردستاني، وأن "الشعب التركي قد رد بجواب صارم على هذه المنظمة التي حاولت نشر الإرهاب في تركيا".

صدمة
في المقابل، خيمت أجواء من الصدمة على أحزاب المعارضة، خاصة حزب الحركة القومية الذي مني بهزيمة كبيرة بعد خسارته نصف مقاعده في البرلمان.

فقد أشار مدير مكتب الجزيرة في تركيا عبد العظيم محمد إلى أن حزب الحركة القومية هو أكبر الخاسرين في هذه الانتخابات، بعد أن خسر نصف مقاعده في البرلمان مقارنة بالانتخابات السابقة التي حصل فيها على ثمانين مقعدا.

video

كما تراجعت نسبة أصوات حزب الشعوب الديمقراطي المعارض، إذ فقد مليون صوت من إجمالي أصواته، التي حصل عليها في الانتخابات السابقة، والبالغ عددها ستة ملايين و57 ألفا وخمسمئة صوت، حسب النتائج غير الرسمية المعلنة.

تشكيل الحكومة
وبعد نشر النتائج الأولية غير الرسمية للانتخابات، فقد أصبح في حكم المؤكد أن يتمكن حزب العدالة والتنمية، برئاسة أحمد داود أوغلو من تشكيل الحكومة منفردا، حيث حاز الحزب على 49.58% من الأصوات نحو (23.3 مليون صوت)، مما يعني حصوله على 316 مقعدا في البرلمان المؤلف من 550 مقعدا.

وحصل حزب "الشعب الجمهوري" برئاسة كمال قليجدار أوغلو على نسبة 25.38% من الأصوات (134 مقعدا)، بينما حصل حزب "الحركة القومية" برئاسة دولت بهتشلي على نسبة 11.93% من الأصوات (41 مقعدا)، أما حزب الشعوب الديمقراطي بزعامة صلاح الدين دميرطاش، فقد حصل على 10.70% من الأصوات (59 مقعدا).

وحصلت الأحزاب الأخرى والمستقلون على 2.58% من الأصوات، وتجاوزت نسبة المشاركة في هذه الانتخابات 87% من أصل أكثر من 54 مليون مواطن يحق لهم التصويت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة