دورة ثالثة لانتخاب رئيس لجمهورية التشيك   
الجمعة 6/12/1423 هـ - الموافق 7/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فويسلاف هافل وزوجته يوم انتهاء رئاسته (أرشيف)
اتفق أعضاء البرلمان التشيكي في وقت متأخر من مساء الخميس على إجراء جولة ثالثة من الانتخابات نهاية هذا الشهر لاختيار رئيس جديد للبلاد خلفا للرئيس فويسلاف هافل الذي انتهت ولايته الأسبوع الماضي.

ولم يتفق الائتلاف الاشتراكي الديمقراطي حتى الآن على تحديد مرشحه للرئاسة غير أن الحزب الديمقراطي المدني أعلن عن تأييده لرئيسه السابق رئيس الوزراء السابق فويسلاف كلاوس.

وكان الرئيس هافل قد أنهى ولايته الرئاسية الثانية والأخيرة في الثاني من الشهر الجاري ليتسلم مهامه مؤقتا كل من رئيس الوزراء فلاديمير سبيدلا ورئيس مجلس النواب لوبومير زوراليك وهما من الاشتراكيين الديمقراطيين.

وفي حال فشل البرلمان في اختيار رئيس جديد للبلاد في التصويت الجديد المقرر في الثامن والعشرين من هذا الشهر فإن جمهورية التشيك ستبقى بدون رئيس لعدة أشهر. وبموجب الدستور التشيكي يتوجب أن تجرى الدورة الثالثة في مهلة أقصاها 15 يوما بعد انتهاء ولاية الرئيس.

ونالت هذه الجمهورية عضوية حلف شمال الأطلسي عام 1999، وتعد واحدة من أقوى المرشحين لدخول الاتحاد الأوروبي عام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة