مانشستر يواصل معاناته بدوري إنجلترا   
الأحد 1431/10/25 هـ - الموافق 3/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:03 (مكة المكرمة)، 14:03 (غرينتش)
حارس مرمى مانشستر يونايتد يبعد إحدى الهجمات الخطيرة عن شباكه (الفرنسية)

واصل مانشستر يونايتد وصيف بطل الموسم الماضي معاناته خارج ملعبه واكتفى بالتعادل مع مضيفه سندرلاند صفر-صفر في المرحلة السابعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
 
وفشل مانشستر يونايتد في اللحاق بتشلسي حامل اللقب إلى  الصدارة بعدما اكتفى بالتعادل للمباراة الثانية على التوالي والرابعة هذا الموسم خارج قواعده من أصل أربع مباريات.

وبدأ مانشستر اللقاء بإشراك مايكل أوين والإيطالي فيديريكو ماكيدا في خط المقدمة، فيما جلس البلغاري ديميتار برباتوف على مقاعد الاحتياط وغاب واين بسبب الإصابة التي لم تحرم بول سكولز من المشاركة منذ البداية خلافا لما كان متوقعا.

أما الأفضلية فكانت لسندرلاند الذي حصل على فرصة ثمينة لافتتاح التسجيل، لكن الحظ عاند الهولندي بودوين زندن عندما ارتدت كرته التي أطلقها من خارج المنطقة من قائم مرمى الضيوف (37).
 
في مباراة أخرى, فرض الهولندي رافايل فان در فارت نفسه نجما لمباراة توتنهام مع ضيفه أستون فيلا، وقاد الفريق اللندني لاستعادة توازنه وتعويض خسارته في المرحلة السابقة أمام جاره وست هام (صفر-1) بتحويل تخلف الفريق اللندني إلى فوز 2-1.
 
ووجد توتنهام نفسه متخلفا أمام منافسه منذ الدقيقة 16 عندما تفوق أميل هيسكي على المدافع الفرنسي سيباستيان باسونغ قبل أن يعكس الكرة لمارك البرايتون الذي أودعها في الشباك, قبل أن يدرك فان در فارت التعادل في الدقيقة 45, وفي الشوط الثاني عزز تقدم فريقه في الدقيقة 75.
 
بقية النتائج
فاز إيفرتون على برمنغهام بهدفين لروجير جونسون (54 خطأ في مرمى فريقه) والأسترالي تيم كاهيل (90)، وستوك سيتي على بلاكبيرن روفرز 1-صفر, في حين تعادل وست هام مع فولهام 1-1.
 
كما حسم ويغان مواجهة القاع مع ضيفه ولفرهامبتون وحقق فوزه الثاني بهدفين للإسباني جوردي غوميز (65) والكولومبي هوغو روداليغا (86) في مباراة لعب خلالها الخاسر بعشرة لاعبين بعد طرد كارل هنري (11).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة