إسرائيل تحذر جيرانها من شن هجمات ضدها عبر أراضيهم   
الجمعة 1436/4/2 هـ - الموافق 23/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:57 (مكة المكرمة)، 14:57 (غرينتش)

حذر وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون كلا من لبنان وسوريا من السماح بشن هجمات على إسرائيل من أراضيهما، كرد انتقامي على الغارة الجوية التي نفذها الطيران الإسرائيلي في مدينة القنيطرة السورية، وأسفرت عن مقتل جنرال إيراني وستة من عناصر حزب الله اللبناني.

وقال يعلون في بيان اليوم الجمعة إن إسرائيل تعتبر الحكومات والأنظمة والمنظمات المتاخمة لحدودها الشمالية مسؤولة عن ما ينطلق من أراضيها، وأضاف "نحن لن نتحمل محاولات لاستهدافنا وسنرد بقوة على كل محاولة من هذا القبيل". وتابع أن إسرائيل "ستعرف كيفية جباية الثمن عن أي حادث يتم فيه المساس بالسيادة الإسرائيلية وبمدنيين وجنود".

في غضون ذلك، قال رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي بيني غانتس إن الجيش يتابع التطورات على الحدود الشمالية لإسرائيل، وهو "جاهز جدا ومتماسك جدا ومستعد لكل تحرك لازم".

وأضاف غانتس -خلال جولة تفقدية على الحدود الشمالية مع لبنان- أن "الجمهور الإسرائيلي يعيش حياته الطبيعية، واتخذ الخطوات اللازمة، ولكن بشكل عام منطقة الشمال هادئة وقوية وصلبة".

وتتزايد في إسرائيل المخاوف من قيام حزب الله أو أي جماعة أخرى برد انتقامي بعد الهجوم الإسرائيلي على القنيطرة السورية الأحد الماضي، مما دفع القيادة العسكرية الإسرائيلية إلى تحريك جنود ومعدات باتجاه الحدود الشمالية مع لبنان وسوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة