كندا تسمح بتصدير عقار للإيدز مسجل إلى رواندا   
الأحد 1428/9/26 هـ - الموافق 7/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:30 (مكة المكرمة)، 17:30 (غرينتش)
الإيدز يفتك بمئات الآلاف في أفريقيا
(رويترز-أرشيف)
باتت كندا أول دولة تسمح بتصدير نسخة زهيدة الثمن من عقار للإيدز مسجل ببراءة اختراع إلى رواندا بموجب لوائح منظمة التجارة العالمية.

وذكرت الأمم المتحدة أن القرار الكندي يرمي إلى تقديم العلاج للمصابين بفيروس نقص المناعة المكتسب في رواندا والبالغ عددهم 190 ألف شخص.
 
وطبقا لإشعار من كندا إلى منظمة التجارة نشرته الأخيرة على موقعها الإلكتروني, تسمح الحكومة الكندية لشركة أبوتيكس -أكبر شركة مستحضرات طبية في البلاد- بتصدير عقار تراي أفير -وهو دواء مضاد للفيروسات محدد الجرعة- إلى رواندا.

 وكانت السلطات الرواندية قد ابلغت منظمة التجارة في يوليو/ تموز الماضي بعزمها استيراد 260 ألف عبوة من العقار.

وقالت المنظمة إن الخطوة الكندية كانت "أول إشعار من أي حكومة يفيد بالسماح لإحدى الشركات بتصدير نسخة تجارية لعقار مسجل ببراءة اختراع بموجب شروط منظمة التجارة العالمية الخاصة المتفق عليها عام 2003".

وحسب تلك اللوائح فإن بإمكان الدول إصدار تراخيص إلزامية تقضي بتجاهل حقوق براءة الاختراع شريطة الاتفاق على ذلك مع مالكي البراءة.

وكانت رواندا أعلنت أواخر الشهر الماضي عزمها تشجيع ختان الذكور للحد من ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس القاتل.

وقالت دراسة للأمم المتحدة العام الماضي إن 20% من الذكور في رواندا أجروا عمليات ختان.

وفي هذا السياق ذكرت الوكالة الأممية للإيدز أن بإمكان عملية ختان الذكور الحيلولة دون حدوث نحو 5.7 ملايين إصابة بفيروس إتش.آي.في المسبب للإيدز وثلاثة ملايين حالة وفاة خلال عشرين عاماً بالمنطقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة