أردوغان يُلوّح مجددا بانتخابات مبكرة   
السبت 1436/9/18 هـ - الموافق 4/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:29 (مكة المكرمة)، 7:29 (غرينتش)

أثار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مجددا إمكانية إجراء انتخابات مبكرة إذا ما فشلت الأحزاب السياسية بتشكيل حكومة ائتلافية، وذلك بعد أخفق حزب العدالة والتنمية الحاكم في الفوز بالأغلبية البرلمانية في الانتخابات الأخيرة. 

وقال أردوغان أمس الجمعة في تجمع لأنصاره إن ما يرغب فيه هو تشكيل ائتلاف يتمتع بالأغلبية في البرلمان، و"لكن إذا لم يتسن تشكيل حكومة فسوف يقدم شعبنا الحل مجددا" في إشارة إلى انتخابات جديدة. 

وهذه ليست المرة الأولى التي يلوح فيها أردوغان بالانتخابات المبكرة، فقد حذر قبل نحو أسبوعين من أنه سيدعو لعقدها إذا لم يتم تشكيل الحكومة بأسرع وقت، وقال حينها "نظرا لحلقة النار التي تطوّق تركيا، يتعين عليها أن تتفادى الأذى وتساعد أشقاءها، لذا ينبغي أن نكمل مرحلة ما بعد الانتخابات بسرعة".

وقد خسر حزب العدالة والتنمية -الذي أسسه أردوغان وقاده حتى أصبح رئيسا العام الماضي- أغلبيته البرلمانية بالانتخابات التي جرت يوم 7 يونيو/حزيران الجاري.

ويعتقد مسؤولون من الحزب، في أحاديث خاصة، أن أردوغان ربما ينظر إلى الانتخابات المبكرة على أنها أفضل أمل للحزب ليستعيد أغلبيته ويساعده على تحقيق رؤيته بشأن التحول إلى النظام الرئاسي.

 من جانبه، أكد رئيس الوزراء المستقيل أحمد داود أوغلو أن الرئيس أردوغان قد يكلف من يختاره لتشكيل الحكومة الأسبوع المقبل، بعد تشكيل ديوان رئاسة البرلمان ومن ثم البدء بمفاوضات تشكيل الحكومة. 

وأشار أوغلو، في لقاء تلفزيوني، إلى أن حزب العدالة والتنمية الذي يرأسه حاليا، سيلتقي الأحزاب الثلاثة الأخرى، الممثلة بالبرلمان، ضمن جهود تشكيل حكومة جديدة، إلا أنه من المحتمل أن يبدأ، مع اثنين منهما، مفاوضات غير مشروطة لتشكيل حكومة ائتلافية، لافتاً إلى "تشكل مناخ سياسي، يدفع للاختيار بين حزب الشعب الجمهوري، وحزب الحركة القومية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة