مور يحاسب بوش: سدود لنيو أورليانز أم ديمقراطية للعراق?   
السبت 1426/7/30 هـ - الموافق 3/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:26 (مكة المكرمة)، 17:26 (غرينتش)

مور حمل بوش مسؤولية فداحة خسائر إعصار كاترينا (الفرنسية-أرشيف)
وجه المخرج الأميركي مايكل مور رسالة مفتوحة لاذعة إلى الرئيس الأميركي جورج بوش بعد كارثة إعصار كاترينا بادره فيها بالسؤوال "عزيزي السيد بوش, هل لديك أدنى فكرة عن مكان وجود كل مروحياتنا؟", آخذا عليه حرمانه ضحايا الإعصار من كل القدرات العسكرية التي نشرها في العراق.

وكتب مور الذي يعد من أشد معارضي الحرب في العراق أن "آلاف الأشخاص ما زالوا في وضع حرج في نيو أورليانز وتتحتم إغاثتهم جويا، أين أضعت كل مروحياتنا العسكرية؟، هل تحتاج إلى مساعدة للعثور عليها مجددا؟، فقدت مرة سيارتي في موقف وأعرف أن هذا أمر مزعج".

وتابع مور متهكما "وجنود الحرس الوطني, هل تعرف أين هم؟ إنهم ربما يكونوا مفيدين جدا في كارثة من النوع الذي تدربوا تحديدا على مواجهته".

ومضى المخرج المشهور -الذي أخرج فيلم "فهرنهايت 11/9" وحمل فيه بشدة بالغة على بوش وإدارته- يسخر من الرئيس الأميركي ناصحا إياه بتجاهل كل الذين انتقدوا قيامه بحذف الموازنات المخصصة لصيانة السدود التي أقيمت من حول نيو أورليانز- والتي كان انهيارها أحد الأسباب الرئيسية للدمار في هذه المدينة- من أجل "بناء الديمقراطية في العراق".

وختم توصياته لبوش "عليك المواظبة، حاول أن تجد لنا بضع مروحيات عسكرية ترسلها إلى مواقع الكارثة، وتصرف كما لو أن هؤلاء الأشخاص في نيو أورليانز وعلى ساحل جنوب الولايات المتحدة مقيمون بالقرب من تكريت" في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة