عباس يلتفي موفاز وإصابة جنديين إسرائيليين   
الاثنين 1426/1/27 هـ - الموافق 7/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:28 (مكة المكرمة)، 17:28 (غرينتش)
أحد الجنديين الإسرائيليين اللذين أصيبا اليوم بنيران مقاومين في الخليل ينقل للعلاج (رويترز)
 
أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيلتقي بوزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز مساء غد على الجانب الإسرائيلي من معبر إيريز شمال قطاع غزة.
 
وأضاف المراسل أن عباس وموفاز سيبحثان تسليم مدن في الضفة الغربية إلى السلطة الفلسطينية بالإضافة إلى أمور تتعلق بتفعيل اللجان المشتركة الخاصة بمواضيع الأمن والأسرى والمطاردين.
 
قوات فلسطينية تتلقى تدريبات لتحل محل القوات الإسرائيلية في مدن بالضفة (رويترز)
وكان رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع نفى قبل ذلك أن يكون هناك لقاء مرتقب بين عباس وموفاز.
 
يأتي ذلك في وقت اختتم فيه وزيرا الداخلية الفلسطيني نصر يوسف والإسرائيلي أوفير بينس اجتماعا اليوم بالقدس الغربية. وأفاد مراسل الجزيرة بأن الاجتماع يأتي في إطار بناء إجراءات الثقة بين الجانبين والعمل على تنفيذ تفاهمات شرم الشيخ الأخيرة.
 
من ناحية ثانية نفى متحدث عسكري إسرائيلي أنباء عن تسليم مدينة طولكرم في الضفة الغربية للسلطة الفلسطينية غدا الثلاثاء.
 
وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن الخلاف حول توقيت الانسحاب يأتي من أن لكل طرف قراءة مختلفة لموضوع الانسحاب، وتوقع أن يسهم اللقاء المرتقب مع موفاز في تجاوز هذا الخلاف.

قمة مرتقبة
وفي السياق ذكر السفير الإسرائيلي بالولايات المتحدة دانيل أيالون أن قمة ستجمع الرئيس الفلسطيني برئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قريبا، في ثاني لقاء لهما بعد اجتماع شرم الشيخ الشهر الماضي.
 
لقاءات المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين تهدف لمتابعة تنفيذ تفاهمات شرم الشيخ (الفرنسية)
ولم يتطرق أيالون في مقابلة متلفزة أجريت معه لموعد اللقاء، لكنه يعتقد أنه سيسبق سفر شارون إلى واشنطن للقاء الرئيس الأميركي جورج بوش المرتقب الشهر المقبل.
 
وتوقع الدبلوماسي الإسرائيلي أن يعقب اللقاء الإفراج عن مزيد من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وكانت إسرائيل أطلقت الشهر الماضي سراح 500 أسير وتعهدت بالإفراج عن 400 آخرين.
 
وقال مسؤولون إن عباس وشارون وافقا على عقد قمة بينهما في اليابان، غير أنهم أوضحوا أنه لم يحدد بعد زمان اللقاء والموضوعات التي ستناقش فيه.
 
في موضوع آخر مدد المجلس التشريعي الفلسطيني في جلسته اليوم في مستهل دورته العاشرة ولاية رئيسه روحي فتوح لمدة شهرين.
 
ومن شأن هذا التمديد أن يتيح لفتوح البقاء في مركزه حتى منتصف مايو/أيار المقبل عندما يحل المجلس التشريعي الفلسطيني بناء على القانون الأساسي تمهيدا لإجراء الانتخابات التشريعية المقررة يوم 17 يوليو/تموز القادم.
 
إصابة جنديين إسرائيليين
ميدانيا قالت مصادر عسكرية إن مسلحين فلسطينيين أصابوا اليوم جنديين من حرس الحدود الإسرائيلي في مدينة الخليل بالضفة الغربية.
 
واستهدف الهجوم موقعا عسكريا لقوات الاحتلال قرب الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة من المدينة. ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم.
 
المتظاهرون نددوا بخطة شارون الانسحاب من غزة (الجزيرة نت)
وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن تبادلا لإطلاق النار وقع بالمنطقة التي دفع جيش الاحتلال بتعزيزات إليها وفرض عليها حظرا للتجوال.
 
من ناحية أخرى تظاهر العشرات من قوى اليسار الإسرائيلي الليلة الماضية قبالة منزل أرييل شارون
طالبوه بنزع سلاح المستوطنين المتطرفين.
 
وقال أرئيك ديمنت من حركة شجاعة الرفض التي شاركت في التظاهرة للجزيرة نت إن التظاهرة جاءت لتوعية الشعب الإسرائيلي من مغبة العنف الذي سيولده المستوطنون جراء عملية فك الارتباط التي أعلن عنها شارون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة