قتلى في الفلوجة بقصف حكومي   
الاثنين 6/7/1435 هـ - الموافق 5/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:09 (مكة المكرمة)، 12:09 (غرينتش)

لقي 15 شخصا مصرعهم وأصيب خمسة آخرون جراء قصف للقوات الحكومية على مدينة الفلوجة بقذائف لهاون، فيما يستمر استهداف قوات الأمن في مناطق مختلفة من البلاد.

وفي مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين قالت مصادر شرطية إن سيارة مفخخة انفجرت قرب أحد المطاعم في ناحية طوزخورماتو، مما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود، وإصابة 12 آخرين، بينهم خمسة عسكريين.

وبحسب المصادر ذاتها، فقد قتل اثنان من أفراد الشرطة برصاص مسلحين شمالي مدينة بيجي.

يشار إلى أن حوادث العنف أودت بحياة نحو خمسمائة شخص بالعراق خلال الشهر الماضي، وأكثر من 2700 منذ بداية العام الجاري، وفق إحصاءات مستقاة من مصادر أمنية وطبية.

قصف
وفي محافظة الأنبار، أعلن مصدر طبي عراقي مقتل 15 شخصا وإصابة خمسة آخرين جراء سقوط قذائف هاون على مناطق متفرقة من مدينة الفلوجة.

ونقل موقع "السومرية نيوز" عن المتحدث باسم مستشفى الفلوجة أحمد الشامي قوله إن "المستشفى استقبل اليوم 15 جثة وخمسة جرحى سقطوا إثر تعرض منازلهم لقصف بقذائف الهاون في مناطق متفرقة من المدينة".

وأضاف الشامي أن الجثث نقلت إلى الطب العدلي، والجرحى يتلقون العلاج اللازم في طوارئ المستشفى، مشيرا إلى أن بعض حالات الجرحى حرجة.

وتقصف قوات الجيش مناطق متفرقة من الفلوجة بشكل يومي، وتقول الحكومة إن هذه العمليات تستهدف مواقع تضم مسلحين.

وأسفرت عمليات القصف في أكثرها عن سقوط قتلى وجرحى، وأجبر القصف أهالي المدينة على النزوح إلى مدن الأنبار الأخرى ومحافظات بغداد وصلاح الدين، فضلا عن إقليم كردستان العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة