ثلاثون قتيلا وجريحا في تجدد أعمال العنف بكشمير   
الأحد 1426/3/2 هـ - الموافق 10/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:14 (مكة المكرمة)، 17:14 (غرينتش)

أحد المصابين في أول هجوم بعد تسيير الرحلات البرية بين شطري كشمير (الفرنسية)
قتل عشرة أشخاص وأصيب نحو عشرين آخرين بجروح في إقليم كشمير الخاضع للسيطرة الهندية، في هجوم بقنبلة يدوية ومواجهات بين قوى الأمن الهندية ومقاتلين كشميريين.

وقال متحدث باسم الشرطة الهندية إن مدنيين قتلا وجرح عشرون آخرون إصابة أربعة منهم خطيرة عندما قام مسلحون بإلقاء قنبلة يدوية على دورية لقوى الأمن بمدينة شوبيان الواقعة على بعد 50 كلم من سرينغار العاصمة الصيفية لإقليم كشمير، غير أن المسلحين أخطؤوا الهدف وانفجرت القنبلة اليدوية بين المشاة.

ويعد الهجوم الأول من نوعه منذ البدء بتسيير رحلات للحافلات بين شطري كشمير المقسمة بين سيطرة الهند وباكستان، وذلك للمرة الأولى منذ نحو نصف قرن.

وحثت أربع مجموعات من المقاتلين الكشميريين المواطنين على مقاطعة خط النقل البري مهددة بجعله نعشا متحركا، وعشية البدء بالرحلات هاجم مسلحون محطة انتظار للركاب مما تسبب في إصابة ثمانية أشخاص بجروح.

وفي حادثة أخرى لقي ثمانية أشخاص مصرعهم اليوم في مواجهات بين الجيش والشرطة الهندية من جهة، ومقاتلين كشميريين من جهة ثانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة