العثور على أقدم تمثالين من الخشب في مصر   
الجمعة 1427/2/23 هـ - الموافق 24/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)
عثرت البعثة البولندية للتنقيب عن الآثار في مصر على تمثالين من الخشب يحتمل أن يكونا من عصر نقادة الثالثة أو الأسرة الفرعونية صفر، وهما من أقدم التماثيل المعروفة من هذا النوع.
 
وقال رئيس البعثة كرزي سيزوتوف سياتوفيتش إنهم عثروا على هذين التمثالين في موقع تل الفرخة بمحافظة الدقهلية في أجزاء من الورق المذهب لف بهما التمثالان الخشبيان، إلا أن ذلك لم يحل دون تلف أجزاء منهما، خصوصا أن تاريخهما يعود إلى 3500 سنة قبل الميلاد.
 
والتمثالان لرجلين عاريين يبلغ ارتفاع أكبرهما من 70 إلى 80 سنتمترا ويبلغ ارتفاع الثاني من 35 إلى 40 سنتمترا، وقد طعمت عيون التمثالين بحجر اللازورد وعثر عليها في (الطبقة ب) لعصر نقادة الثالثة ضمن طبقات التل الذي بدأت البعثة العمل به منذ عام 1998.
 
وكان الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري زاهي حواس أعلن أن البعثة البولندية عثرت في الموقع على مخازن قديمة للجعة تعود للفترة الزمنية نفسها ومنازل كبيرة تعود لعصر نقادة الثانية والثالثة.
 
كما عثرت على مقبرة ترجع لأواخر عصر ما قبل التاريخ (قبل اختراع الكتابة قبل 3300 سنة قبل الميلاد) تضم 33 مدفنا ينتمي المدفونون فيها إلى الطبقة الاجتماعية المتوسطة ودون المتوسطة.
 
وعثرت البعثة أيضا خلال الموسم الحالي للحفريات على كنز من العاج مخبأ في إناء فخاري صغير ضم 60 تمثالا معظمها لفرس النهر ونماذج لمراكب وألعاب وحيوانات وتماثيل آدمية صغيرة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة