الأمين العام الجديد لحلف الأطلسي يباشر مهامه   
الاثنين 1424/11/13 هـ - الموافق 5/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تحديات جديدة للحلف في العراق وأفغانستان (أرشيف-رويترز)
استلم وزير الخارجية السابق في هولندا ياب دي هوب شيفر اليوم الاثنين مهامه في منصب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) خلفا للبريطاني جورج روبرتسون.

وقال شيفر لدى تسلمه منصبه في بروكسل إنه سيبذل جهوده في الحفاظ على "الجسور" بين الولايات المتحدة وأوروبا وسيجعل من نجاح البعثة الحالية للحلف في أفغانستان أولويته المطلقة.

وأكد الأمين العام الجديد للناتو في تصريح مقتضب للصحافيين بالفرنسية أنه سيكون هناك الكثير من التحديات والعمل عام 2004، مشيرا إلى أنه يتولى مهامه في الحلف في مرحلة حاسمة من تاريخه.

وسئل دي هوب شيفر عما إذا كانت الولايات المتحدة سترغب في اضطلاع حلف الأطلسي بدور أكبر في العراق فأجاب قائلا إن هذا ممكن.

وأضاف "من غير المستبعد بالتأكيد أن يحدث هذا.. هذا سيتوقف بالطبع على التطورات السياسية مع حدوثها وتبلورها في العراق خلال الأشهر القادمة".

ودي هوب شيفر (55 عاما) الذي تم تعيينه بالتفاهم يوم 22 سبتمبر/أيلول المنصرم, دبلوماسي معروف بقناعاته الأوروبية و"الأطلسية" على غرار بلاده تقريبا التي تعلن أنها حليف مخلص للولايات المتحدة, لكنه يؤيد أيضا البناء الأوروبي.

وهي المرة الثالثة التي يشغل فيها هولندي منصب الأمين العام للناتو بعد ديك شتيكر في الستينيات وجوزيف لانس في السبعينيات والثمانينيات.

وتأسس حلف الأطلسي عام 1949 لمواجهة تهديدات الاتحاد السوفياتي وحلفائه العسكريين في أوروبا الشرقية. ومن المقرر أن ينضم للحلف سبعة أعضاء جدد في وقت لاحق هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة