توجان الفيصل تبدأ إضرابا عن الطعام في السجن   
الأحد 3/1/1423 هـ - الموافق 17/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توجان الفيصل
أعلن محامي النائبة الأردنية السابقة توجان الفيصل أن موكلته بدأت اليوم إضرابا عن الطعام بعد يوم واحد من إلقاء القبض عليها بسبب اتهامها الحكومة علنا بالفساد. وكانت توجان الفيصل أول امرأة تنتخب في البرلمان الأردني.

وقال زايد الردايدة محامي توجان بأن المدعي العام لمحكمة أمن الدولة مهند حجازي استدعى النائبة السابقة (53 عاما) وأمر بحبسها أمس لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق في سجن الجويدة بعد أن وجه إليها "تهمة كتابة ونشر ما من شأنه المساس بهيبة الدولة ورجالاتها". وأوضح الردايدة أن توجان انتقدت السياسات الاقتصادية والسياسية لرئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب، متهمة إياها بالتشجيع على الفساد.

وذكر الردايدة أن توجان بدأت إضرابا عن الطعام احتجاجا على عدم قانونية احتجازها. ووفقا لقانون عقوبات صارم أقرته الحكومة في العام الماضي بعد حل البرلمان فإن العقوبة عن التهم الموجهة إلى توجان, تصل إلى السجن لفترات تتراوح بين ثلاثة أشهر وستة أشهر.

وأضاف أن مدعي أمن الدولة أرجأ حتى غد الاثنين طلبا لإطلاق سراحها بكفالة مما يعني إنها ستمضي ليلة ثانية في سجن الجويدة. وتابع أنها تعتقد بأن سبب اعتقالها يعود لكونها تمثل "نبض الشارع الأردني". ولم يصدر عن الحكومة الأردنية أي تعليق بشأن القبض على توجان.

وأكد محامي توجان أن موكلته كانت قد أدلت بتصريحات لصحيفة (عرب تايمز)، التي تصدر في الولايات المتحدة، اتهمت فيها رئيس الوزراء الأردني باتخاذ قرارات لم تحظ بشعبية عندما ضاعف أسعار التأمين الإلزامي على السيارات الأسبوع الماضي قائلة إنها تمس مصالح قطاع عريض من المواطنين.

وقال الردايدة إن توجان كانت قد وجهت رسالة إلى العاهل الأردني الملك عبد الله في أوائل الشهر الحالي ضمنتها انتقادات شديدة للحكومة. وكانت الصحافة الأردنية انتقدت بشدة قرار رفع التأمين الإلزامي الذي بررته الحكومة بأنه يجيء لإنقاذ شركات التأمين في الأردن من ضائقة مالية كبيرة تعاني منها منذ سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة