الرياض تسعى للاتصال بمعتقليها في غوانتانامو   
الخميس 3/4/1423 هـ - الموافق 13/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من الأسرى بقاعدة غوانتانامو في كوبا (أرشيف)
قال نائب وزير الداخلية السعودي أحمد بن عبد العزيز إن الولايات المتحدة لم توافق حتى الآن على إجراء السلطات السعودية اتصالا مباشرا مع نحو مائة من مواطنيها المعتقلين في قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا للاشتباه في صلتهم بالإرهاب.

وأعرب المسؤول السعودي في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية عن أسفه لعدم تمكن الرياض من إرسال مندوبين للتقصي عن أحوالهم بشكل مباشر، وأعرب عن أمله بأن يتم ذلك قريبا.

وأوضح المسؤول السعودي أنه اجتمع مع ممثلين من اللجنة الدولية للصليب الأحمر منذ أسبوعين في السعودية للاستفسار عن المواطنين السعوديين المعتقلين ضمن أكثر من 400 محتجز في قاعدة غوانتانامو. وأشار إلى أن هناك رسائل متبادلة بين المحتجزين وذويهم عن طريق اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وكانت السعودية أعربت في يناير/ كانون الثاني الماضي عن رغبتها بتسلم جميع المحتجزين السعوديين في غوانتنامو عندما تنتهي الولايات المتحدة من التحقيق معهم.

وكان قد ألقي القبض على هؤلاء أثناء الحرب التي قادتها الولايات المتحدة في أفغانستان على تنظيم القاعدة وحكومة طالبان السابقة، وذلك عقب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول حيث تقول واشنطن إن هناك 15 سعوديا من بين 19 خطفوا طائرات ركاب وصدموا بها برجي مركز التجارة العالمي ووزارة الدفاع الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة