اشتباكات وقصف جنوب دمشق   
الاثنين 1434/1/5 هـ - الموافق 19/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:04 (مكة المكرمة)، 9:04 (غرينتش)
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات جرت بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين في حيي العسالي والحجر الأسود في جنوب دمشق بعد مقتل 65 شخصا في مواجهات، في حين قال مقاتلو المعارضة السورية إنهم استولوا على قاعدة كبيرة للقوات الخاصة على طريق رئيسي بين مدينة حلب والحدود التركية. 

وأفادت لجان التنسيق بأنه سمعت أصوات إطلاق نار كثيف خلال الليل في منطقتي العباسيين وشارع بغداد وسط دمشق في حين تواصل القصف على مخيم اليرموك وعلى مناطق في الغوطة الشرقية بريف العاصمة.

وأشار المرصد إلى قصف على حرستا ومحيط مدينة داريا في ريف دمشق الذي يشهد تصاعدا في العمليات العسكرية في الفترة الماضية. من جهته قال التلفزيون الرسمي السوري إن "إرهابيين" أطلقوا قذيفتي هاون على الأحياء السكنية في منطقة المزة في غرب دمشق، والتي تقطنها غالبية علوية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) عن مصدر مسؤول قوله إن قوات النظام "وجهت ضربات مركزة إلى تجمعات الإرهابيين في المزارع المحيطة بداريا"، مشيرا إلى "العثور على مشفى ميداني يحتوى على أدوية ومعدات وأجهزة طبية تم نهبها من المراكز الصحية والمشافي العامة والخاصة في المدينة".

وفي محافظة حلب سيطر مقاتلو الجيش السوري الحر أمس على ذخائر وأسلحة إثر اقتحامهم الفوج 46 في ريف حلب الغربي، وقال شهود عيان في مدينة الأتارب إن المقاتلين المعارضين شنوا هجوما منذ منتصف الليلة الماضية على الفوج "مستخدمين أسلحة ثقيلة بينها دباباتان استخدمتا في قصف القاعدة".

وفي دير الزور (شرق)، قال ناشطون إن "عددا من الأشخاص لقوا مصرعهم وأصيب عدد آخر بجراح إثر انفجار خط غاز في منطقة الطابية في ريف دير الزور". أما وكالة الأنباء الرسمية السورية فقالت "إن عشرات الإرهابيين قتلوا بانفجار وقع خلال قيامهم بالسطو على خط غاز وتعبئة قوارير الغاز بطريقة غير شرعية في الطابية في دير الزور".
 
وقال مقاتلو المعارضة السورية إنهم استولوا على قاعدة كبيرة للقوات الخاصة على طريق رئيسي بين مدينة حلب والحدود التركية أمس الأحد. وأظهر شريط مصور مقاتلي المعارضة بداخل المنشأة التي تبلغ مساحتها 18 كيلومترا مربعا في أورم الصغرى بين دبابات ومدفعية استولوا عليها وقال ناشطو المعارضة إن 18 جنديا على الأقل من القوات الموالية للرئيس بشار الأسد أسروا.

وأوضح بيان لمركز حلب الإعلامي أنه تم الاستيلاء على ما لا يقل عن 15 دبابة وأنه يوجد ضباط بين من أسروا من العسكريين المواليين للأسد في القاعدة الواقعة على بعد 25 كيلومترا غربي حلب المركز التجاري والصناعي لسوريا في منتصف الطريق بين المدينة والحدود التركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة