واشنطن تعلق للمرة الثانية مساعدات لنيكاراغوا   
الثلاثاء 8/10/1424 هـ - الموافق 2/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أليمان: أثار قرار الإفراج عنه أزمة سياسية وانتقادات الولايات المتحدة (رويترز-أرشيف)
علقت الولايات المتحدة وللمرة الثانية خلال ثلاثة أيام مساعدات مالية مخصصة للكونغرس في نيكاراغوا، وذلك بعد أيام على إطلاق سراح رئيس نيكاراغوا السابق أرنولدو أليمان الذي كان يلاحق بتهمة الفساد.

ويخصص برنامج المساعدة الأميركي الذي لم يكشف النقاب عن قيمته, للبعثات البرلمانية في الخارج وتمويل وتحسين التجهيزات والوسائل الضرورية لعمل الكونغرس.

يأتي ذلك بعد أن أعلنت الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضي تعليق مساعدات مالية بقيمة 49 مليون دولار كانت وعدت بدفعها للقضاء في نيكاراغوا على مدى خمس سنوات، وذلك بعد يومين من إطلاق سراح أليمان .

وكان القضاء في نيكاراغوا أفرج الأربعاء الماضي عن أليمان الملاحق بتهمة الفساد.

وأثار هذا القرار أزمة سياسية وانتقادات الولايات المتحدة. وهو ما قوبل بالرفض من قبل المحكمة العليا في نيكاراغوا التي اعتبرته تدخلا في الشؤون القضائية للبلاد.

ومن ناحية أخرى وتحت ضغط الولايات المتحدة أعربت نيكاراغوا الأسبوع الماضي عن استعدادها لتدمير قسم من صواريخها سام-7 الروسية البالغ عددها 2016 صاروخا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة