طلاب مصريون يتظاهرون ضد العدوان الأميركي   
الأربعاء 1424/2/15 هـ - الموافق 16/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحراق العلم الأميركي أثناء تظاهرة في القاهرة تنديدا بالغزو الأميركي البريطاني للعراق (أرشيف، رويترز)
تجمع المئات من طلاب جامعة القاهرة اليوم الأربعاء للاحتجاج على "العدوان الأميركي الصهيوني" على الدول العربية والإسلامية.

وغطى الطلاب رؤوسهم بكوفيات سوداء اللون كتب عليها كلمة "استشهاديون-جامعة
القاهرة".

وذكر بيان صادر عن التيار الإسلامي "نحن عينة من الشعب المصري الرافض للعدوان الأميركي الصهيوني على بلادنا العربية والإسلامية".

وقال أحد منظمي التجمع واسمه محمد عبد الله إن التظاهرة هي "للتضامن مع العراق وفلسطين ونقول لأميركا: نحن على أتم الاستعداد ورسالتنا إليها هي أوقفوا زحفكم وإلا". وقد طوقت قوات الشرطة الجامعة وأقفلت مدخلها الرئيسي لفترة من الوقت.

وكان حوالي ثلاثة آلاف طالب تظاهروا أمس الثلاثاء في جامعة الأزهر شمالي شرقي القاهرة, احتجاجا على "الاحتلال" الأميركي البريطاني للعراق. وأطلق الطلاب هتافات تندد بالولايات المتحدة وبريطانيا ومطالبين بانسحاب قواتهما من العراق كما نددوا بالتهديدات الأميركية الموجهة إلى سوريا.

محتجون في أثينا
متظاهرون يحرقون العلم الأميركي في أثينا الشهر الماضي (رويترز)
وفي أثينا احتل محتجون مكاتب الخطوط الجوية البريطانية بإحدى ضواحي العاصمة اليونانية للتنديد بدور بريطانيا في الحرب ضد العراق. ويأتي ذلك في مستهل مظاهرات ضخمة متوقعة أثناء قمة لدول الاتحاد الأوروبي تبدأ بأثينا في وقت لاحق اليوم.

وقالت الشرطة اليونانية إن نحو مائة محتج من الحزب الشيوعي اليوناني دخلوا مكاتب الخطوط الجوية البريطانية التي كانت مفتوحة للعمل بضاحية جليفادا الساحلية الجنوبية، واستولى المحتجون على مكاتب الطابق الثاني والسطح.

ومنع المحتجون موظفي الشركة من الدخول وقالوا إنهم يعتزمون البقاء لحين الانضمام للمظاهرة الرئيسية المناهضة للحرب في وقت لاحق اليوم.

وقال ليفتيريس أيكونومو المتحدث باسم الشرطة اليونانية إن قدوم 40 زعيما أوروبيا لأثينا يمثل تحديا لقوات الشرطة اليونانية. وأضاف أن الإجراءات الأمنية في أثينا غير مسبوقة.

وحولت إجراءات أمنية غير مسبوقة وسط أثينا إلى حصن منيع حيث أغلقت الشوارع الرئيسية في حين تأهب 20 ألف شرطي تقريبا لمواجهة مظاهرات مناهضة للحرب.

وستغلق المصالح الحكومية والمدارس خلال القمة التي تستغرق يومين كما سيحظر انتظار السيارات بوسط أثينا وستغلق منطقة المزار السياحي الشهير الأكروبوليس. وتشمل جماعات الاحتجاج تحالفا معروفا باسم "أوقفوا الحرب" كما تخطط جماعات عمالية لاحتجاجات متواصلة خلال القمة ضد تواجد القوات الأميركية والبريطانية مع قوات أخرى في العراق.

ومن المتوقع أن يناقش القادة ومعهم الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إعادة إعمار العراق وسبل رأب الصدع بين الدول التي تباينت مواقفها بشأن الحرب على العراق. وعارض الرأي العام اليوناني بقوة غزو العراق وتجري بانتظام مظاهرات خارج السفارتين الأميركية والبريطانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة