نتنياهو يهدد بحظر الحركة الإسلامية   
الأحد 2/9/1435 هـ - الموافق 29/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:18 (مكة المكرمة)، 14:18 (غرينتش)
هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بحظر الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر.

واتهم نتنياهو -في مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته- الجناح الشمالي للحركة بشن حملة كبيرة على إسرائيل والتعاطف علنا مع ما وصفها بتنظيمات إرهابية قال إن من بينها حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقال إنه طلب من الجهات المختصة "النظر في إمكانية إعلان الجناح الشمالي للحركة الإسلامية كتنظيم غير قانوني".

ويأتي هذا القرار بعد تظاهرة جرت الجمعة في أم الفحم إحدى أهم المدن العربية في إسرائيل تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية والتي رددت شعارات تدين العملية العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية بحثا عن المستوطنين الثلاثة المفقودين.

وقال نتنياهو إن هذه التظاهرة شهدت دعوات بشكل علني إلى خطف جنود إسرائيليين، متهما الجناح الشمالي للحركة الإسلامية بالوقوف وراء ذلك.

وأكد نتنياهو أن عددا من القياديين العرب دعوا بشكل علني إلى خطف جنود إسرائيليين خلال هذه التظاهرة.

من جهتها، أكدت الحركة الإسلامية في بيان أنها لا تخاف "التهديد والوعيد"، مشيرة إلى أن "السبب الحقيقي وراء هذه الهجمة هو ثوابتنا التي نتمسك وسنظل نتمسك بها".

والحركة الإسلامية منظمة غير محظورة في إسرائيل لكنها تخضع لرقابة مشددة، وتشتبه إسرائيل في أن أحد أجنحتها له صلة بحركة حماس.

وكانت وزارة الداخلية الإسرائيلية أعلنت في 18 يونيو/حزيران منع رئيس الحركة الإسلامية في إسرائيل الشيخ رائد صلاح من السفر بهدف حماية "أمن الدولة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة