برهم صالح: لا خطر على إيران من الاتفاق مع أميركا   
الجمعة 1429/8/14 هـ - الموافق 15/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:35 (مكة المكرمة)، 21:35 (غرينتش)
برهم صالح التقى متكي(يمين) فضلا عن الرئيس الإيراني (الفرنسية-أرشيف)
أكد برهم صالح نائب رئيس وزراء العراق أن الاتفاق الأمني مع واشنطن لن يكون موجها ضد الجارة إيران.
 
وذكر برهم للصحفيين عقب لقائه الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ووزير الخارجية منوشهر متكي أن الاتفاق الأمني الأميركي العراقي هدفه حماية الأمن والاستقرار في العراق.
 
وقال إن وجود القوات الأميركية في العراق والذي ستحدده الاتفاقية لن يشكل قاعدة لتهديد إيران، مشيرا إلى أنه أوضح ذلك للقيادات الإيرانية وأكد على هذه الأمور.
 
وقدم صالح للقيادة الإيرانية شرحا حول آخر التطورات في بلاده، وقال إن الأمن في العراق يشهد نموا مطردا وهو أفضل بكثير من السابق بحيث توفرت الأرضية اللازمة لتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين إيران والعراق.
 
من جهته قال رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني الذي التقى المسؤول العراقي الخميس إن حزمة الاتفاق الأميركي العراقي تشكل قلقا لجيران العراق وكل المهتمين بالشأن العراقي.
 
وكان برهم صالح وصل الأربعاء إلى طهران على رأس وفد رسمي في زيارة تستغرق ثلاثة أيام.
 
وأوضح مصدر عراقي أن الزيارة تهدف إلى بحث جملة من القضايا منها موضوع السوق الحرة المشتركة بين البلدين.
 
يشار إلى أن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أعلن في وقت سابق أن المفاوضات حول الاتفاقية الأمنية العراقية الأميركية "أشرفت على نهايتها".

وأوضح زيباري "حققنا تقدما في المفاوضات حول الاتفاقية الأمنية التي تطوّر التعاون بين العراق والولايات المتحدة في جميع المجالات".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة