البدانة تنتشر في أنحاء العالم باستثناء شرق آسيا   
الثلاثاء 1428/10/11 هـ - الموافق 23/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:52 (مكة المكرمة)، 12:52 (غرينتش)

 

أظهرت دراسة عالمية أن البدانة تنتشر في جميع مناطق العالم باستثناء شرق آسيا مما يجعلها مشكلة عالمية. 

ووجد باحثون من المعهد الوطني الفرنسي لأبحاث الصحة في فيليجيف خلال دراسة أجريت في يوم واحد أن 24% من الرجال و27% من النساء الذين ذهبوا إلى أطبائهم في ذلك اليوم كانوا من البدناء وأن 30% من الرجال و40% من النساء كانوا يعانون زيادة في الوزن.

وشملت الدراسة 168159 شخصا من البالغين في 63 دولة في خمس قارات لكن ليس بينها الولايات المتحدة في عام 2006.

ومن شأن هذه النتائج أن تجعل باقي العالم على قدم المساواة مع الولايات المتحدة التي اعتبرت لفترة طويلة البلد الذي لديه أسوأ مشكلة في زيادة الوزن.

وتشير التقديرات إلى أن ثلثي الأميركيين يعانون زيادة في الوزن وأن ثلث هؤلاء من البدناء.

وأوضح فريق البحث أن نتائج الدراسة تبين أن زيادة وزن الجسم أصبحت وباء حيث إن ما بين نصف وثلثي الأشخاص الذين شملتهم الدراسة كانوا يعانون زيادة في الوزن أو من البدناء.

وتزداد مخاطر إصابة الأشخاص الذين يعانون زيادة في الوزن بأمراض القلب والبول السكري وبعض أنواع السرطان.

ووجدت الدراسة أن 7% فقط من الأشخاص في شرق آسيا من البدناء مقارنة مع 36% في كندا و38% من النساء في دول الشرق الأوسط و40% من جنوب أفريقيا. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة