مقتل مسلحين في غارة باليمن   
الثلاثاء 1433/5/26 هـ - الموافق 17/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 6:47 (مكة المكرمة)، 3:47 (غرينتش)
بعض عناصر القاعدة في مناطق باليمن (الجزيرة)
قتل ثلاثة مسلحين على الأقل يشتبه في صلتهم بتنظيم القاعدة الاثنين في غارة جوية باليمن، تزامنا مع مواصلة الحكومة لهجماتها على المسلحين جنوبي البلاد.

وقال مسؤول محلي في محافظة شبوة الجنوبية إن مقاتلات يمنية أطلقت صواريخ على عربة، مما أدى إلى مقتل ستة مسلحين من جماعة "أنصار الشريعة" المرتبطة بالقاعدة.

لكن الجماعة نفسها قالت في بيان إن ثلاثة فقط من أعضائها قتلوا في الهجوم الذي قالت إن طائرة أميركية بدون طيار هي التي نفذته وليس مقاتلات يمنية.

واستخدمت واشنطن مرارا طائرات بدون طيار لاستهداف المسلحين اليمنيين ضمن محاولتها لاحتواء خطر يواجه الحكومة اليمنية.

بدورها شنت القوات الحكومية هجوما جديدا على مسلحين هاجموا معسكرا للجيش خارج مدينة لودر الجنوبية الأسبوع الماضي، وقتل في المعارك التي استمرت بالمدينة ومحيطها أكثر من 200 شخص.

ويسعى اليمن جاهدا لدحر المسلحين الذين استغلوا ضعف سيطرة الحكومة المركزية أثناء الاضطرابات التي شهدتها البلاد في عام الثورة التي أسقطت الرئيس السابق على عبد الله صالح لتوسيع نطاق نفوذهم.

وسيطرت أنصار الشريعة على مساحات كبيرة من محافظة أبين منذ مايو/أيار 2011 أثناء الاحتجاجات الشعبية العام الماضي، وتسيطر القاعدة أيضا على أجزاء من محافظة شبوة المجاورة جنوبي اليمن.

واستفادت القاعدة من تشتت السلطة المركزية ومن الاحتجاجات التي شهدها اليمن في الأشهر الماضية لتعزيز نفوذها في جنوب وشرق اليمن. وقد تعهد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المتحدر من أبين بالقضاء على تنظيم القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة