شارون يشكك في استمرار الهدنة بعد الانسحاب   
الجمعة 1426/4/4 هـ - الموافق 13/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:25 (مكة المكرمة)، 10:25 (غرينتش)

رئيس الحكومة الإسرائيلية يقود حملة تحريض ضد السلطة والفصائل الفلسطينية (أرشيف- الفرنسية)
ذكرت المستقبل اللبنانية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي شكك خلال استقباله ضباط الجيش بمناسبة الذكرى 57 لتأسيس إسرائيل، في أن تحافظ الفصائل الفلسطينية على الهدنة بعد انسحاب قوات الاحتلال من قطاع غزة.

وأوضحت الصحيفة أن أرييل شارون يتابع بذلك حملة سياسية تشنها حكومته على الفلسطينيين سلطة وفصائل رغم الالتزام الفلسطيني الكامل بوقف النار، وفي مسعى لتخفيف وطأة الانتقادات الموجهة له من قبل أطراف اليمين الإسرائيلي بشأن خطة فك الارتباط.

ونقلت عنه قوله إنه ليس واثقا من أن المشاكل التي تواجهها إسرائيل ستحل بعد الانتهاء من المهمة التي سعى إليها متمثلة بتنفيذ تلك الخطة.

وأشارت المستقبل إلى أن شارون كان قد أصدر أول أمس بيانا موجها لعائلات القتلى في حروب إسرائيل ضد العرب تعهد فيه بالعمل على وعدين، وقال "فيما أنتم في طريقكم إلى المقابر آمل أن أرافقكم من خلال وعدين: الدفاع عن إسرائيل وتحقيق السلام بأسرع وقت ممكن".

وأضافت أن المسؤولين الإسرائيليين يروجون في الفترة الأخيرة لاحتمال تجدد هجمات الفلسطينيين وقيام الفصائل الفلسطينية المسلحة بتهريب وتجميع الأسلحة، استعدادا لمرحلة ما بعد تنفيذ فك الارتباط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة