مظاهرة أمام الأمم المتحدة ضد سياسات إيران   
الثلاثاء 1436/12/15 هـ - الموافق 29/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:04 (مكة المكرمة)، 20:04 (غرينتش)

تظاهر المئات أمام مبنى الأمم المتحدة في نيويورك حيث تعقد الجمعية العامة الدورة السبعين، وذلك للتنديد بسياسات طهران وتدخلاتها في شؤون بلدان عربية. وشارك في المظاهرة، التي تزامنت مع خطاب الرئيس الإيراني حسن روحاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، نشطاءُ ومعارضون من كل من إيران وسوريا واليمن.

وجرت العادة كل عام، بالتزامن مع انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن تخرج مظاهرة للتنديد بسياسة إيران، غير أنه هذه المرة كانت المظاهرة أكثر احتشادا وشملت العديد من الجنسيات.

ورُفعت الشعارات التي تندد بدعم طهران لأنظمة وصفت بالظالمة في كل من سوريا واليمن، ولفصائل تدعمها إيران بالحرب التي تدور في دول عربية. واتهم مشاركون بالمظاهرة النظام الإيراني بالوقوف وراء الأزمات التي تعيشها كل من سوريا واليمن والعراق، ورفضوا أي دور للنظام الإيراني لإيجاد حل لهذه الأزمات.

وطالب المتظاهرون الأمم المتحدة بوضع حد لسياسات إيران بالمنطقة العربية، وإلزامها بعدم التدخل بشؤون جيرانها.

وداخل أروقة المنظمة الأممية، كان روحاني يلقي باللائمة -خلال خطابه- على المجتمع الدولي فيما يتعلق باندلاع الأزمات في أكثر من بلد عربي، وتفاقمها جراء ما قال إنه تدخل مباشر سياسي وعسكري بالشؤون الداخلية للدول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة