العاهل المغربي ثانيا في استطلاع محلي لشخصية عام 2005   
الأحد 1426/12/2 هـ - الموافق 1/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:29 (مكة المكرمة)، 5:29 (غرينتش)
العاهل المغربي محمد السادس(الفرنسية-أرشيف)
أثار استطلاع للرأي بالمغرب عن شخصية عام 2005 منح العاهل المغربي محمد السادس المرتبة الثانية, موجة من الانتقادات من قبل شخصيات مقربة من الحكم شاركت في الاستطلاع.
 
وتصدر الاستطلاع الذي أجرته مجلة "الجريدة الأخرى" رئيس هيئة الإنصاف والمصالحة إدريس بن زكري متقدما على العاهل المغربي.
 
وقال مستشار الملك أندريه أزولاي في تصريحات صحفية إن "الملك المغربي هو ضامن المؤسسات والحريات في البلاد, ولا يمكن أن يدخل في منافسة مع أحد".
 
كما صرح وزير العلاقات مع البرلمان سعد العلمي بأن هناك حاجة ملحة في المغرب لقانون ينظم استطلاعات الرأي, رافضا فكرة أن يخوض ملك المغرب منافسة على لقب رجل العام.
 
أما المتحدث باسم الحكومة ووزير الاتصالات نبيل بن عبد الله فاعتبر الاستطلاع يشكل "احتقارا حقيقيا وينطوي بوضوح على الإيمان السيئ وإرادة الضرر".
 
وبالمقابل رد رئيس تحرير المجلة توفيق بوعشرين على تلك الانتقادات قائلا إن مجلته وجهت إلى نحو 100 شخصية سؤالا حول الشخصية التي طبع تأثيرها عام 2005, نافيا وجود تدخل من جانب مجلته أو أي تعليق.
 
كما رفض بشدة أن يكون الاستطلاع "يشكل تعرضا لشخص الملك محمد السادس في أي حال من الأحوال", معتبرا الحملة الإعلامية التي أعقبت ظهور النتائج تظهر "المدى الذي بلغه الطابع المحافظ والمنغلق لدى النخبة السياسية, غير المعتادة على استطلاعات الرأي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة