"الضباب" يغطي قمة إيرادات الأفلام بأميركا   
الاثنين 1426/9/15 هـ - الموافق 17/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)

فيلم الضباب احتل الصدارة في شباك التذاكر (رويترز-أرشيف)
تصدر الفيلم الجديد "الضباب" قائمة إيرادات السينما في أميركا الشمالية محققا 12.2 مليون دولار.

ويلعب دور البطولة في الفليم توم ويلينج وماجي جراس وسلمي بلير، ويحكي الفيلم قصة مدينة ساحلية تتعرض لهجوم من ضباب وأشباح مصدرها سفينة غارقة منذ 100 عام.

والفيلم هو إعادة إنتاج لفيلم الرعب الذي عرض على الشاشة الفضية عام 1980 وتم إنتاجه بميزانية قليلة التكاليف.

وجاء في المركز الثاني فيلم الرسوم المتحركة "والاس وجروميت" محققا 11.7 مليون دولار، ويدور الفيلم حول والاس وكلبه اللذين يبحثان عن سبب تخريب الحدائق في القرية مما يهدد بتقويض مسابقة خضراوات سنوية.

واحتل الفيلم الجديد "إليزابيث تاون" المركز الثالث محققا مبيعات تذاكر قدرها 11 مليون دولار، ويتناول الفيلم قصة رجل يفقد عمله لتسببه في خسارة ملايين الدولارات للشركة ثم تنفصل عنه رفيقته، ويعود الرجل فيما بعد إلى مسقط رأسه بلدة "إليزابيث تاون" ويقع في غرام مضيفة على متن طائرة ويبدأ حياته من جديد.

وتراجع من المركز الثاني إلى الرابع فيلم "الرحلة" محققا إيرادات تذاكر قدرها 6.5 ملايين دولار، بطولة النجمة فودي فوستر ويحكي قصة امرأة تسافر مع ابنتها على طائرة واحدة ولكن يحدث انفصال بينهما.

وتراجع من المركز الثالث إلى الرابع فيلم "الشقيقتان" محققا إيرادات قدرها 6.1 ملايين دولار.

ويحكي الفيلم قصة شقيقتين على طرفي نقيض فإحداهما تهتم بزينتها والأخرى لا تهتم سوى بعملها كمحامية في شركة. وبعد فترة تنفصل الشقيقتان ولكن بمرور الوقت تحدث المصالحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة