بيونغ يانغ تتهم واشنطن بإثارة ضجة حول إجرائها تجربة نووية   
الثلاثاء 1426/4/2 هـ - الموافق 10/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:57 (مكة المكرمة)، 12:57 (غرينتش)
صورة بالأقمار الصناعية لموقع نووي شمال كوريا الشمالية (رويترز-أرشيف)
 
قالت كوريا الشمالية إن التقارير التي تتحدث عن أنها قد تجري قريبا تجربة سرية على سلاح نووي هي محض تكهنات اختلقتها واشنطن، غير أنها لم تنف نفيا قاطعا اعتزامها القيام بتجربة.
 
وقالت صحيفة رودونغ سينمون الكورية الشمالية إن الولايات المتحدة تثير ضجة حول احتمال قيام بيونغ يانغ بتجربة نووية سرية في يونيو/حزيران المقبل، وسوف تبلغ وجهة نظرها للوكالة الدولية للطاقة الذرية ودول أخرى بينها اليابان.
 
وأوردت وكالة الإنباء المركزية الكورية الرسمية هذا التعليق، كما نقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية التقرير الذي لم ينف بشكل قاطع قيام كوريا الشمالية بإجراء تجربة. وقالت وكالة الأنباء الكورية إن التقارير التي تفيد بإجراء تجارب نووية وشيكة هي آراء إستراتيجية أميركية.
 
وتقول الولايات المتحدة إنها قد تحيل الملف النووي لكوريا الشمالية إلى مجلس الأمن الدولي حيث قد تواجه بيونغ يانغ عقوبات إذا عزفت عن المشاركة في المحادثات السداسية الرامية إلى إنهاء مشاريعها النووية.
 
وكانت واشنطن أعربت عن استعدادها لعقد محادثات مباشرة مع بيونغ يانغ. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن واشنطن ستمارس نفس الأسلوب الذي مارسته في السابق وستجري حوارا مباشرا مع جميع الأطراف المشاركة في المحادثات السداسية بمن فيهم كوريا الشمالية.
 
وذكرت تقارير إعلامية أن أقمار التجسس الصناعية أظهرت أن كوريا الشمالية صعدت -فيما يبدو- من نشاطها في منطقة كيلجو شمال شرق البلاد. وقال مسؤولون أميركيون وكوريون جنوبيون إنه يشتبه في أن تشهد هذه المنطقة إجراء التجربة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة