لاهاي تستدعي كلارك للشهادة بمحاكمة ميلوسوفيتش   
الاثنين 23/9/1424 هـ - الموافق 17/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المرشح الديمقراطي ويسلي كلارك سيدلي بشهادته في محاكمة ميلوسوفيتش (أرشيف-الفرنسية)

طلبت محكمة الجزاء الدولية للنظر في جرائم الحرب بيوغسلافيا السابقة من القائد السابق للقوات الحليفة في أوروبا ويسلي كلارك الإدلاء بشهادته في محاكمة سلوبودان ميلوسوفيتش المتهم بارتكاب جرائم حرب.

وقال كلارك -وهو أحد المرشحين الديمقراطيين للرئاسة الأميركية - لشبكة التلفزيون الأميركية (N.B.C) أمس الأحد إن المحكمة تأمل الاستماع لشهادته في 15 و16 ديسمبر/ كانون الأول حول المحادثات التي أجراها مع رئيس يوغسلافيا السابقة.

وأوضح الجنرال المتقاعد الذي تولى قيادة الحرب في كوسوفو أنه عندما كان قائدا أعلى لقوات حلف شمال الأطلسي وقبل ذلك عندما كان عضوا في فريق رئيس أركان الجيوش الأميركية أمضى ما يقارب من 150 ساعة مع سلوبودان ميلوسوفيتش.

وأكد أنه التقى ميلوسوفيتش في كل مراحل المفاوضات التي بدأت في صيف 1995 ثم من جديد خلال أزمة كوسوفو, موضحا أن مدعي محكمة الجزاء رأى أن "هذه المحادثات يمكن أن تكون مهمة، وأعتقد أنها بالغة الأهمية".

وعلى الصعيد نفسه أكد كلارك في بيان أن "هذه القضية التاريخية مهمة ليس لتحقيق العدل لمصلحة الضحايا فحسب بل للرسالة التي يحملها إلى القادة في الأمم الأخرى وتفيد أن الأسرة الدولية لن تتسامح مع جرائم الحرب أو تلك التي ترتكب ضد البشرية وجرائم الإبادة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة