الشيوعيون الروس يطالبون بوتين بحل الحكومة   
الأربعاء 12/12/1421 هـ - الموافق 7/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غينادي زيوغانوف
أعرب زعيم الحزب الشيوعي الروسي غينادي زيوغانوف عن أمله في أن يتمكن من إقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحل الحكومة. لكنه أكد في الوقت نفسه استعداده لخوض انتخابات جديدة في حال اختيار بوتين حل البرلمان بدلا عن حل الحكومة.

وسيلتقي زيغانوف في وقت لاحق الرئيس بوتين لبحث تصويت لسحب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء ميخائيل كسيانوف.

ويستبعد المراقبون حدوث مواجهة وشيكة بين بوتين والشيوعيين، لأن الاقتراع الأول بسحب الثقة غير ملزم. ولكن إذا اقترع البرلمان لصالح اقتراح سحب الثقة فإن بوتين أمامه خياران، إما أن يقيل كسيانوف وإما أن يدعو لانتخابات برلمانية جديدة.

ويذكر أن مجلس الدوما سيجري تصويت سحب الثقة في الرابع عشر من الشهر الحالي. وتأتي هذه الخطوة بناء على طلب تقدم به الشيوعيون بزعامة زيوغانوف وحلفاؤهم في البرلمان.

وقال زيوغانوف إن الحكومة الروسية الحالية لا تتبع أي نهج علمي في سياساتها. ويتهم الشيوعيون حكومة كسيانوف بإهمال الإنفاق على الجوانب الاجتماعية وتحويل المخصصات المالية لخدمة الدين الخارجي.

وفي السياق ذاته أعلن حزب الوحدة المؤيد لبوتين أمس الثلاثاء أنه سيقف إلى جانب التصويت بسحب الثقة بالرغم من مساندته للحكومة الحالية. ويرى مراقبون أن خطوة حزب الوحدة تأتي في إطار العمل التكتيكي الذي سيؤدي إلى إعلان إجراء انتخابات جديدة يمكن أن تزيد من عدد نوابه في البرلمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة