عقاقير الزهايمر للحالات المتوسطة فقط   
الثلاثاء 1426/12/25 هـ - الموافق 24/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:28 (مكة المكرمة)، 22:28 (غرينتش)

أوصت منظمة بريطانية مستقلة معنية بتوجيه إرشادات الصحة والوقاية والعلاج بالسماح بشراء عقاقير تساعد مرضى الزهايمر دون أن تشفيهم تماما، وذلك بالنسبة لعدد قليل من المصابين بحالات متوسطة الشدة من هذا المرض العقلي.

ويأتي قرار المعهد الوطني للصحة والامتياز المعملي كتصحيح جزئي لما أعلنه العام الماضي من أن العقاقير التي يطلق عليها مضادات أنزيم الكولينستريز، لا تساوي الأموال التي تدفع لشرائها.

وهذا التعديل الجديد قد يخضع لتشاور جديد، ولكن من المحتمل أن يصبح نهائيا بحلول يوليو/ تموز 2006.

وبإقرار التعديل سيتمكن المرضى من الاستفادة من ثلاثة أدوية ضمن التأمين الحكومي يصل ثمنها إلى نحو 1750 دولارا للمريض سنويا، لكن صرفها سيكون محصورا فقط بالمصابين بحالة متوسطة من الزهايمر. أما المرضى الذين شخصت إصابتهم حديثا بالمرض فلن يحصلوا على هذه العقاقير.

والعقار صاحب الحصة الأكبر بالسوق هو أريسبت من إنتاج شركتي فايزر وإيساي.

ومن ضمن المنافسين ريمنيل1 من إنتاج جونسون آند جونسون وشاير للصناعات الدوائية وعقار إكسيلون من إنتاج نوفارتيس إيه جي، وهذان العقاران مثل أريسبت يستخدمان لعلاج الزهايمر في حالات من طفيفة إلى معتدلة.

أما العقار الرابع فهو إكزيبا من إنتاج شركة لوندبك ويعطى للمرضى في حالة الإصابة الشديدة فقط. ولكن المعهد يقول إنه لا توجد أدلة كافية على حدوث تحسن لمن حصلوا عليه بالتجارب السريرية، وبالتالي لا يجب استخدامه إلا في الاختبارات السريرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة