الاستئناف اليمني يؤيد حكم الإعدام ضد قاتل جار الله   
السبت 1426/3/14 هـ - الموافق 23/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:53 (مكة المكرمة)، 10:53 (غرينتش)
علي أحمد جار الله اعتبر الحكم ضده غير منصف (رويترز-أرشيف)
أيدت محكمة الاستئناف اليمنية اليوم الحكم بإعدام قاتل الأمين العام المساعد للحزب الاشتراكي جار الله عمر في ديسمبر/ كانون الأول 2003.
 
وأكدت المحكمة أن المتهم علي أحمد جار الله مذنب، وأقرت إعدامه رميا بالرصاص في حين برأت بقية المتهمين في القضية.
 
واعتبر المتهم الحكم غير منصف، مؤكدا أن ما فعله كان "جهادا في سبيل الله ودفاعا عن عقيدته" ضد من أسماهم "المتنصرين والعلمانيين والباطنيين".
 
من جانبه قال محامي المدعين محمد المخلافي إن المحكمة تعاملت مع القضية على أنها جنائية في حين أنها كانت "عملية اغتيال سياسي".
 
كما قال نجل المجني عليه إنه كان يأمل أن يأتي الحكم أكثر شمولية لمن يقفون وراء عملية الاغتيال، معتبرا أنه غير عادل لأنه "تعامل مع القضية وكأنها قضية شخصية".
 
وكان المتهم قد اعترف في 6 يوليو/ تموز أمام المحكمة بجريمته مؤكدا أنه تصرف بمفرده.


 
يذكر أن الرجل الثاني بالحزب الاشتراكي المعارض جار الله عمر (60 عاما) اغتيل في العاصمة صنعاء بإطلاق رصاص عليه، بعد أن ألقى كلمته في افتتاح مؤتمر لحزب التجمع اليمني للإصلاح ذي التوجه الإسلامي الذي ندد بالحادث واعتبره "عملا إجراميا مضادا للديمقراطية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة