ناسا تقرر إطلاق ديسكفري رغم شرخ بالمادة العازلة   
الثلاثاء 7/6/1427 هـ - الموافق 4/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:31 (مكة المكرمة)، 3:31 (غرينتش)

اكتشاف شرخ بالمادة الرغوية العازلة لخزان الوقود بديسكفري (الفرنسية- أرشيف)

قررت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) الإبقاء على موعد إطلاق المكوك ديسكفري رغم وجود شق بالغلاف العازل لخزان الوقود الخارجي.

وقالت المتحدثة باسم ناسا ليزا مالوني للصحفيين بمركز كنيدي الفضائي في كاب كنافيرال بولاية فلوريدا "سنطلق المكوك الثلاثاء".

ويأتي القرار رغم اكتشاف فنيين بإدارة ناسا شرخا بالمادة الرغوية العازلة لخزان الوقود بمكوك الفضاء ديسكفري.

وعقد على إثر اكتشاف الشرخ اجتماع على مستوى عال لاتخاذ قرار بخصوص التأثير المحتمل لهذا الشرخ على إطلاق المكوك اليوم.

وذكرت المتحدثة أن "الشرخ في المادة العازلة بالقرب من حامل لخزان الوقود الخارجي".

وكان قد تم تأجل إطلاق ديسكفري مرتين خلال اليومين الماضيين بسبب الظروف الجوية غير المواتية في كيب كنافيرال.

ومن المقرر أن يطلق المكوك ديسكفري إلى محطة الفضاء الدولية بمهمة ستحدد استمرار أو توقف برنامج المكوك، وستكون هذه ثاني مرة يطلق فيها مكوك فضائي منذ تحطم المكوك كولومبيا ومقتل أفراد طاقمه السبعة بحادث نتج عن انفصال جزء من المادة العازلة الرغوية عن خزان الوقود.

ويمكن أن تؤدي أي مشكلة أخرى كبيرة للمركبة خلال هذه المهمة الى إنهاء برنامج سفن المكوك قبل موعده، وإلى عدم اكتمال بناء محطة الفضاء التي تكلفت 100 مليار دولار حتى الآن.

ويطمئن المسؤولون بالبرنامج بأن الشرخ الحالي أصغر من أن يسبب القلق. وأفاد جون شانون نائب مدير برنامج المكوك بأنها "أقل من نصف الحجم الذي نعتقد أنه يمكن أن يسبب ضررا للمركبة المدارية".

وبلغ إجمالي نفقات ناسا 1.3 مليار دولار بالسنوات الثلاث الأخيرة لمحاولة حل مشكلة المادة العازلة وتحسين مستوى السلامة بسفن المكوك المقرر خروجها من الخدمة عام 2010، ولا تزال الخشية قائمة أن تسقط المادة الرغوية أثناء الإطلاق الأمر الذي قد يتسبب بكارثة جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة