الإعدام بالإمارات لمواطنة أدينت بقتل أميركية   
الاثنين 1436/9/12 هـ - الموافق 29/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:37 (مكة المكرمة)، 18:37 (غرينتش)

قضت دائرة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا في الإمارات، حضوريا وبالإجماع، بإعدام إماراتية بتهمة قتل مُدرسة أميركية والشروع في قتل سكان شقة إحدى البنايات في أبو ظبي.

وأدينت آلاء بدر الهاشمي (30 عاما) في القضية المعروفة إعلاميا في أبو ظبي بجريمة "شبح الريم" بقتل أوليان ريان الأميركية الجنسية عمدا وطعنا بالسكين في ديسمبر/كانون الأول لغرض "إرهابي" وصفته النيابة بإثارة الرعب بين الناس.

كما أدانتها المحكمة بالشروع في قتل سكان شقة إحدى البنايات الواقعة على كورنيش أبو ظبي من خلال وضع قنبلة يدوية الصنع أمامها، وإشعال فتيل تفجيرها قبل العثور عليها وتفكيكها.

وقالت المحكمة برئاسة القاضي فلاح الهاجري، في حكمها، إن الجريمة بمثابة تهديد مباشر لأمن واستقرار المجتمع، مشيرة إلى أنه جرى التعامل معها بمقتضى قانون "مكافحة الإرهاب" الذي أقرته الدولة العام الماضي.

وقرار المحكمة الاتحادية العليا نهائي وغير قابل للاستئناف، والأمر الوحيد الذي يحول دون تنفيذه هو صدور عفو رئاسي.

وكانت القضية حركت بقوة الرأي العام في الإمارات التي يعيش فيها أعداد كبيرة من الوافدين، وتعد بمنأى عن الاضطرابات التي تحدث في بعض دول المنطقة.

وسميت القضية بـ"شبح الريم" بسبب المقاطع المصورة التي انتشرت بعد الجريمة وتظهر امرأة منقبة قيل إنها القاتلة تتنقل من مكان إلى آخر، وأيضا نسبة إلى جزيرة الريم التي يقع فيها المركز التجاري التي نفذت فيها الجانية جريمتها.

وكان النائب العام أعلن مطلع مارس/آذار الماضي أن المتهمة استمعت قبل تنفيذها الجريمة إلى "محاضرات صوتية لأسامة بن لادن وأبي مصعب الزرقاوي واطلعت على مقاطع فيديو مصورة لجرائم نحر وقتل تمارسها جماعات إرهابية" وأنها "قررت الانخراط في العمل الإرهابي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة