أفغانستان تفضل جنرالا بريطانياً لمنصب مبعوث الأمم المتحدة   
الأحد 19/1/1429 هـ - الموافق 27/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 9:40 (مكة المكرمة)، 6:40 (غرينتش)

حامد كرزاي يريد عسكريا بريطانياً وليس سياسيا مبعوثا للأمم المتحدة (الفرنسية-أرشيف) 
قالت أفغانستان إنها تفضل أن يعين القائد البريطاني في حلف شمال الأطلسي الجنرال جون مكول في منصب مبعوث الأمم المتحدة الخاص لأفغانستان وليس السياسي البريطاني بادي أشداون.

يأتي ذلك بعد أن أكد مصدر غربي قريب من المحادثات بشأن هذا المنصب في وقت سابق، أن البريطاني أشداون الممثل السامي السابق للأمم المتحدة ومبعوث الاتحاد الأوروبي الخاص في البوسنة اتفق مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على تولي هذا المنصب.

وفي تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية، قال سفير أفغانستان لدى الأمم المتحدة زاهر تانين إن حكومته اقترحت الجنرال جون مكول ليكون مرشحها المفضل الآن.

وأوضح "اقتراحنا الحالي هو أننا نحب أن يصبح الجنرال مكول الممثل الخاص الجديد لأفغانستان.. هذا ما أوضحه الرئيس حامد كرزاي للأمين العام للأمم المتحدة".

وقال تانين "إن الأمر لا يتعلق بالخيار بين جنرال وسياسي.. الفكرة هي كيف يكون لديك شخص قادر على أداء دور فعال في معالجة الوضع المعقد في أفغانستان".

وكان مكول أول قائد للعملية الدولية لحفظ السلام بأفغانستان التي تأسست بعد الغزو الذي قادته أميركا في عام 2001 وعمل أيضا مبعوثا خاصا لبريطانيا لجهود مكافحة المخدرات في أفغانستان، كما يعمل الآن نائبا للقائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي في أوروبا.

ويرى دبلوماسيون أن كرزاي يشعر بقلق من احتمال أن يؤدي وجود مبعوث فاعل وقوي لجعل حكومة الرئيس الأفغاني تبدو أضعف مما هي عليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة