صنعاء: الحوثيون لم يلتزموا بالاتفاق   
الثلاثاء 9/3/1431 هـ - الموافق 23/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:03 (مكة المكرمة)، 0:03 (غرينتش)
مدينة الحوطة في محافظة لحج شهدت مواجهات واعتقالات (رويترز)

نقل مراسل الجزيرة أن اللجنة الأمنية اليمنية أعربت عن أسفها "لعدم التزام الحوثيين" بالنقاط الست وحملتهم نتائج ذلك.

وفي هذا السياق، يصل إلى الرياض الثلاثاء الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في زيارة للمملكة يلتقي خلالها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وقالت مصادر دبلوماسية مطلعة في العاصمة الرياض إن الملك السعودي والرئيس اليمني سيبحثان خلال اللقاء السبل الكفيلة بمنع "حدوث أي تمرد على الحدود بين البلدين في المستقبل".
 
وأوضح دبلوماسيون بالرياض أن الاجتماعات ستهدف إلى دعم وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في الحادي عشر من الشهر الحالي بين الحوثيين في شمال اليمن والجيشين اليمني والسعودي، كما يبحث اجتماع الرياض بين الزعيمين وضع الأساس لقمة المانحين الإقليميين لليمن المقررة في وقت لاحق الشهر الحالي.

مساعدة أميركية
وفي موضوع متصل، نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصادر في الإدارة الأميركية أن وزارة الدفاع (البنتاغون) وافقت على تقديم مساعدة عسكرية إلى صنعاء قدرها 150 مليون دولار.

غيتس ضاعف المساعدة العسكرية لليمن (الفرنسية-أرشيف)
وقال موظف في الكونغرس الأميركي إن وزير الدفاع روبرت غيتس وافق على مضاعفة التمويل الأميركي لتدريب وتجهيز قوات الأمن اليمنية لمحاربة تنظيم القاعدة، وذلك في إشارة إلى أن المساعدة ارتفعت من 67 مليون دولار السنة الماضية إلى 150 مليونا، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

يذكر أن الحكومة اليمنية تواجه تحدي الحوثيين في الشمال ودعوات انفصالية في الجنوب علاوة على ما يسمى تصاعد نشاط القاعدة في البلاد. وكان الرئيس اليمني قد حث شعبه الأسبوع الماضي على عدم الاستماع لدعوات الانفصال وقال إنها ترقى إلى الخيانة.
 
اعتقال عشرات في الجنوب
وذكرت وكالة رويترز للأنباء أن السلطات اليمنية اعتقلت ثمانين شخصا ممن يشتبه بأنهم انفصاليون يدعون إلى انفصال جنوب اليمن عن الحكم المركزي في صنعاء. وجاء ذلك بعد مهاجمة مواقع عسكرية ومحال تجارية يملكها شماليون.

ونقلت رويترز عن مسؤولين يمنيين قولهم إن حملة مداهمات نفذت طوال ثلاثة أيام وأعقبت أسبوعا مضطربا "شهد محاولات قام بها انفصاليون لقطع الطريق بين محافظة لحج ومدينة عدن". وقال مسؤول لم تكشف هويته إن "هؤلاء الناس كانوا يقفون وراء حرق محال في مدينة الحوطة بمحافظة لحج" مؤكدا أن المعتقلين سيقدمون إلى المحاكمة.

من جهة أخرى، تحولت جنازة أحد ناشطي الحراك الجنوبي في محافظة لحج إلى مظاهرة احتجاج مناهضة للحكومة. ورفع بعض المتظاهرين أعلاما أميركية وبريطانية. وفي الوقت ذاته صعدت السلطات اليمنية من لهجة خطابها ضد قوى الحراك، ووصفتها بالعمالة والخيانة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة