مسيرة في روما ضد التقشف والبطالة   
الأحد 1434/12/16 هـ - الموافق 20/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 4:20 (مكة المكرمة)، 1:20 (غرينتش)
الاحتجاج يتزامن مع محاولة الحكومة إخراج إيطاليا من أسوأ ركود تشهده منذ الحرب العالمية الثانية (الفرنسية)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
نظم عشرات الآلاف مسيرة جابت أنحاء روما السبت للاحتجاج على البطالة وإجراءات التقشف ومشاريع الإنشاءات الضخمة التي يقولون إنها توجه الأموال بعيدا عن الخدمات الاجتماعية.

وقال المنظمون إن 70 ألفا على الأقل شاركوا في المسيرة التي بدأت في ساحة سان جيوفاني في الجزء الجنوبي من العاصمة الإيطالية وشقت طريقها إلى وسط المدينة الذي كان معظمه مهجورا.

وأكد المنظمون مشاركة ناشطين في مجال الدفاع عن حقوق المهاجرين أو الحق في السكن إضافة إلى معارضين لمشروع القطار السريع بين ليون وتورينو.

وأغلق كثير من المحطات على طريق المسيرة كإجراء احترازي خشية أن تتحول المظاهرات إلى احتجاجات عنيفة كما حدث في مظاهرات مماثلة قبل عامين. واندلعت اشتباكات محدودة عندما تحركت الشرطة لعزل مجموعة يمينية متطرفة عن المظاهرة الأساسية.

يأتي الاحتجاج في الوقت الذي يسعى فيه رئيس الوزراء إنريكو ليتا للحفاظ على تماسك حكومته التي تتألف من تحالف بين اليسار واليمين الذي يكافح لإخراج إيطاليا من أسوأ ركود تشهده منذ الحرب العالمية الثانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة