الحكم بالإعدام شنقا على زعيم طائفة أوم اليابانية   
الجمعة 1425/1/7 هـ - الموافق 27/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حكمت محكمة في اليابان اليوم الجمعة بالإعدام شنقا على الزعيم المؤسس لحركة أوم (الحقيقة المطلقة) المحظورة شوكو أساهارا, بعد إدانته بجرائم إرهابية في اليابان من بينها هجومان بغاز قاتل.

وقال كبير القضاة شوغي أوغاوا في ختام محاكمة استمرت حوالى ثمانية أعوام إن "المتهم حكم عليه بالإعدام" مؤكدا أن الجرائم التي أمر أساهارا بتنفيذها خطيرة جدا.

وكان أساهارا واسمه الحقيقي شيزوو ماتسوموتو (48 عاما) متهما بـ 13 جريمة أسفرت عن مقتل 27 شخصا وجرح آلاف آخرين. ويمكن له طلب استئناف الحكم خلال 14 يوما.

وأدين أساهارا بهجوم بغاز السارين وقع في مارس/ آذار 1995 في قطار الانفاق في طوكيو أسفر عن مقتل 12 شخصا وتسمم أكثر من خمسة آلاف آخرين.

وقد اعتقل في مايو/ أيار 1995 في مقر طائفته في كاميكويشيكي قرب جبل فوجي حيث كانت تملك مصنعا كيميائيا يمكن أن ينتج كميات كافية من السارين الذي ابتكره النازيون.

وعند وقوع الهجوم في طوكيو كانت أوم تضم عشرة آلاف عضو وتدير أربعة فروع خارج اليابان وخصوصا في موسكو ونيويورك.

وطوال محاكمته رفض أساهارا الإدلاء بشهادته أمام المحكمة وكان يتفوه بكلمات غير مفهومة ويردد أناشيد روحية وهو مغمض العينين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة