أردوغان يتهم الأوروبيين بالتحيز ضد تركيا   
الاثنين 1425/11/1 هـ - الموافق 13/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:31 (مكة المكرمة)، 19:31 (غرينتش)
أردوغان عبر عن مخاوف وشكوك تعوق دون انضمام بلاده لأوروبا (الفرنسية)
اتهم رئيس الوزراء التركي الاتحاد الأوروبي بالتمييز ضد بلاده في مسألة ضمها للمجموعة الأوروبية.
 
وقال رجب طيب أردوغان  في مقابلة مع صحيفة ألمانية تنشر غدا الأحد "يتولد لدي انطباع أن تركيا تُفرض عليها شروط أكثر صرامة من الدول الأخرى المرشحة للانضمام للاتحاد ".
 
وأضاف "لا توجد دولة أخرى ينبغي عليها الانتظار 41 عاما على أبواب الاتحاد الأوروبي.. لقد نفذنا كل الالتزمات المطلوبة منا ومع ذلك فالأوروبيون لا يزالون مترددين.. هذا ما يمكن أن يسمى بوضوح بأنه تمييز".
 
كما اتهم رئيس الحكومة التركية المعارضة الألمانية المحافظة التي تعارض انضمام بلاده للاتحاد بأنها تستغل هذا الموقف لتحقيقي مكاسب داخلية.
 
يأتي ذلك بعد تصريح آخر لأردوغان إثر وصوله إلى بروكسل أبدى فيه تفاؤله باتخاذ القادة الأوروبيين قرارا بقمتهم القادمة ببدء مفاوضات الانضمام للاتحاد. ولكن رئيس الوزراء الذي كان يتحدث لوكالة أنباء الأناضول التركية لم يحدد أسباب تفاؤله.
 
يذكر أن الاتحاد الأوروبي الذي سيلتقي زعماؤه يومي 16 و 17 ديسمبر/كانون الأول المقبل سيبحث ما إذا كان سيبدأ المحادثات مع أنقرة لضمها أم لا.
 
وكان استطلاع نشر الاتحاد الأوروبي  نتائجه أمس أظهر أن الغالبية في فرنسا وألمانيا والنمسا وفنلندا ولوكسمبورغ تعارض توسيع الاتحاد الأوروبي.
 
من ناحية ثانية فإن فرنسا والدانمارك والنمسا تضغط باتجاه حل بديل عن عضوية تركيا الكاملة بالاتحاد، وهو ما عبرت الحكومة التركية عن رفضها له.
 
وفيما تؤيد غالبية رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي فكرة الموافقة على بدء المفاوضات، إلا أن مسائل مثل موعد بدء المفاوضات وطرق إجرائها وتحديد مخرج في حال فشلت المحادثات ما زالت عالقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة