شرودر يطلب الثقة بحكومته تمهيدا لانتخابات مبكرة   
الخميس 1426/5/2 هـ - الموافق 9/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:40 (مكة المكرمة)، 14:40 (غرينتش)
شرودر وضع سيناريو يعتمد نجاحه على "حيادية" الرئيس كولر (الفرنسية)

أعلن المستشار الألماني غيرهارد شرودر اليوم الخميس أنه سيطلب التصويت على الثقة بحكومته في تموز/يوليو المقبل, وهو ما سيفتح الباب لحل البرلمان وإجراء انتخابات تشريعية مبكرة.
وذكر شرودر في مؤتمر صحفي عقده في برلين أنه سيقترح على البرلمان طرح الثقة بحكومته استنادا إلى المادة 68 من دستور البلاد وهو أمر قابل للتحقيق في 1 يوليو/تموز المقبل.
 
وتتيح المادة للرئيس الألماني في حال عدم منح الثقة للحكومة حل البرلمان خلال 21 يوما من التصويت على الثقة, والدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة خلال شهرين.
 
وكان شرودر تعرض لهزيمة في انتخابات إقليمية أكد بعدها أنه سيسعى لإجراء انتخابات مبكرة للحصول على تفويض جديد يتيح لحكومته تطبيق برنامجها الإصلاحي.
 
وانخفضت شعبية شرودر الشهر الماضي إلى أدنى مستوياتها وسط اتساع ظاهرة البطالة, الأمر الذي دفعه للبحث عن تفويض جديد عبر تنظيم الانتخابات التشريعية قبل موعدها المفترض بعام واحد.
 
سياسات خاصة
وذكر شرودر خلال المؤتمر أنه لا يريد أن يربط التصويت على الثقة بأي سياسات خاصة مضيفا أن الهدف من التصويت هو دفع البرلمان للإجابة على ما إن كان يدعم برنامجه الإصلاحي أم لا.
 
وأعرب عن اعتقاده أن طريق الإصلاحات يتجه في نحو المسار الصحيح مضيفا أنه مستعد للمحاربة لإنجاح برنامجه. وأضاف أن ثقته كاملة بحيادية الرئيس هورست كولر الذي يتوقف على قراره نجاح السيناريو الذي وضعه شرودر.
ويلمح المستشار الألماني بذلك إلى كون الرئيس كولر كان ينتمي قبل انتخابه إلى حزب الديمقراطيين المسيحيين المعارض.
 
يشار إلى أن الإرباك الذي سببه طرح التصويت على الثقة دفع بعض معارضي شرودر لمطالبته بالاستقالة من منصبه بدل الذهاب بالبلاد إلى انتخابات مبكرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة