آلاف الباكستانيين يتدفقون على أفغانستان لدعم طالبان   
الاثنين 1422/8/19 هـ - الموافق 5/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دفعة من المتطوعين الباكستانيين في طريقهم لدخول أفغانستان لدعم حركة طالبان (أرشيف)
أفاد أحد القادة الإسلاميين في باكستان أن آلاف المتطوعين الباكستانيين المسلحين دخلوا أفغانستان للقتال إلى جانب قوات حركة طالبان ضد الولايات المتحدة التي تقود الحرب على طالبان وتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في الهجمات على نيويورك وواشنطن. وأكد أن قوافل المتطوعين ستستمر حتى التاسع من الشهر الجاري.

وقال فضل الله نجل زعيم حركة تطبيق الشريعة مولوي صوفي محمد إن قوافل المتطوعين تتدفق على أفغانستان مشيرا إلى أن كل قافلة مؤلفة من نحو 1500 مقاتل تصل يوميا. وأضاف أن "المجاهدين" الذين يعبرون الحدود الباكستانية الأفغانية من نهاية الأسبوع الماضي يحملون أنواعا من الأسلحة والصواريخ.

وأفاد شهود عيان بأن المتطوعين يعبرون الحدود في مجموعات صغيرة مؤلفة من 12 إلى 15 شخصا وتتراوح أعمارهم بين 16 و70 عاما. وتقود حركة تطبيق الشريعة التي يتزعمها مولوي صوفي محمد حملة لتحفيز الباكستانيين على القتال إلى جوار طالبان ضد الهجمات الأميركية.

وكان المتحدث باسم حركة تطبيق الشريعة المحمدية فضل الله فاروق قال يوم الجمعة الماضي إن 1200 متطوع بأسلحتهم دخلوا أفغانستان على متن حوالي خمسين مركبة. وأوضح أن هؤلاء المتطوعين يضافون إلى نحو ألف متطوع آخر دخلوا أفغانستان الخميس. وتعارض الحكومة الباكستانية إرسال هؤلاء المتطوعين بطرق تعتبرها غير قانونية، لكنها ما زالت غير قادرة على منعهم من العبور عبر المناطق القبلية على طول الحدود بين باكستان وأفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة