الرياض تدعو لاتخاذ خطوات لمتابعة مبادرة السلام العربية   
الجمعة 1423/3/6 هـ - الموافق 17/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
سعود الفيصل أثناء وصوله بيروت

دعا وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل الجمعة لجنة متابعة مبادرة السلام العربية التي تجتمع السبت في بيروت إلى اتخاذ خطوات لضمان استمرارية هذه الخطة. وقال الفيصل للصحفيين لدى وصوله إلى بيروت "من المهم أن تبدأ
لجنة المتابعة لمبادرة السلام العربية خطواتها, وأنا متأكد أنها ستصل إلى اتفاق حول هذه الخطوات".

من جهته قال الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إن الاجتياح الإسرائيلي للمدن الفلسطينية يعيق تطبيق مبادرة السلام العربية التي أقرتها القمة العربية في مارس/آذار الماضي في بيروت. وأعرب موسى في تصريحات للصحفيين ببيروت عن أمله في أن تسمح الظروف بالتحرك في هذه المبادرة التي يجب أن تكون أساسا لأي مفاوضات قادمة ولأي تحركات سياسية.

عمرو موسى

وعقدت اللجنة مساء الجمعة اجتماعا تشاوريا في بيروت على مستوى وزراء الخارجية, وصرحت مصادر لبنانية أن الهدف الرئيسي من اجتماع لجنة المبادرة هو تحديد آلية طرح مبادرة السلام العربية. ويشارك في هذا الاجتماع وزراء خارجية ثماني دول (السعودية والبحرين ومصر والأردن ولبنان والمغرب وسوريا واليمن) فضلا عن السلطة الفلسطينية والأمين العام للجامعة العربية.

ويفترض أن تقدم اللجنة في ختام الاجتماع مقترحات إلى الرئيس الحالي لقمة جامعة الدول العربية الرئيس اللبناني إميل لحود. وفي 28 مارس/ آذار الماضي تبنت القمة العربية بالإجماع مبادرة ولي العهد السعودي عبد الله بن عبد العزيز التي اقترحت قيام سلام وعلاقات طبيعية بين الدول العربية وإسرائيل مقابل الانسحاب من الأراضي العربية التي احتلت في يونيو/ حزيران 1967 .

وفي تحرك سياسي موازٍ بحث وزير الخارجية المصري أحمد ماهر مع نظيره الروسي إيغور إيفانوف موقف روسيا من المؤتمر الدولي الجديد الخاص بالتسوية في الشرق الأوسط بالإضافة إلى موقفها تجاه العراق, وأكد ماهر ضرورة مشاركة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في المؤتمر بصفته رئيسا شرعيا منتخبا بطريقة ديمقراطية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة