سقوط قمر تجسس أميركي متوقع على الأرض   
الأحد 1429/1/19 هـ - الموافق 27/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:42 (مكة المكرمة)، 9:42 (غرينتش)
صاروخ أميركي يتجه إلى الفضاء
حاملاً قمراً اصطناعياً (الفرنسية-أرشيف)
قال متحدث باسم البيت الأبيض إن الحكومة الأميركية تراقب قمراً أميركياً للتجسس فقد طاقته ومن المتوقع أن يسقط على الأرض في وقت ما في فبراير/ شباط أو مارس/ آذار المقبل.
 
وذكر المتحدث باسم مجلس الأمن القومي غوردون جوندرو أن "عدة أقمار اصطناعية خرجت عن مسارها حول الأرض على مدى سنوات وسقطت دون أن تسبب  أذى".
 
وأضاف جوندرو أن البحث يجري حول الخيارات المتاحة "لتخفيف أي أضرار محتملة" قد يسببها هذا السقوط، وإن الوكالات الحكومية المختصة "تراقب الوضع".
 
كما ذكر مصدر آخر رفض الكشف عن اسمه أن قمر التجسس أصبح خارج نطاق السيطرة، وأنه من غير المعروف في أي بقعة من الأرض سيسقط.
 
يذكر أن وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) نجحت خلال السنوات الأخيرة في إعادة أقمار اصطناعية معطوبة للسقوط بشكل آمن على الأرض، حيث قامت عام 2000 باقتياد المرصد الفضائي "كومبتون غاما راي أوبزيرفاتوري" للهبوط والتحطم في المحيط الهادي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة